نتنياهو يفكر بترك الحياة السياسية والتفرغ لشؤون المال والأعمال

نتنياهو يفكر بترك الحياة السياسية والتفرغ لشؤون المال والأعمال

قالت صحيفة "معاريف" إسرائيلية أن بنيامين نتنياهو يفكر بترك الحياة السياسية الإسرائيلية والعودة إلى سوق الأعمال الحرة والنشاطات الإقتصادية.

وأكدّت "معاريف" أن مستشاري نتنياهو نصحوه بالتنازل عن ترشيح نفسه لرئاسة حزب "ليكود" والتنحي عن الحياة السياسية، وفي حال استدعى الامر العودة فإنه يستطيع العودة. ومن المتوقع أن يقبل نتنياهو هذا الاقتراح.

وقام نتنياهو اثر اقتراح مستشاريه ومقربيه بعدد من الجلسات القانونية لفحص امكانية التنحي. إلا أن القرار لا زال غير نهائي ومن الممكن التراجع عنه في أي لحظة ممكنة.

وبرّر مقربو نتنياهو اقتراحهم له بترك الحياة السياسية أنه :"حتى في حال فاز بنيامين نتنياهو على رئيس الوزراء الاسرائيلي، أرييل شارون، في الانتخابات التمهيدية القادمة لحزب ليكود في أبريل 2006 في صفوف منتسبي الحزب. فإنهم سيعتبرونه بأنه أطاح برئيس وزراء ناجح وشعبي مثل شارون وسيخسر في الانتخابات".

وأضافوا: "إن استطلاعات الرأي الاسرائيلية تظهر معارضة كبيرة لنتنياهو. وفي حال خسر في الانتخابات العامه فسيعتبره الاسرائيليون ليس فقط كمن اطاح بشارون من السلطة إنما كمن أطاح بحزب "ليكود" من السلطة. وبهذا سترافق نتنياهو صفة "الخاسر (اللوزير)" التي التصقت بشمعون بيرز".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018