افتتاحية هآرتس: لا يوجد حق عودة

افتتاحية هآرتس: لا يوجد حق عودة

اختارت صحيفة هآرتس الصادرة اليوم (الأثنين) ان تخصص افتتحايتها لمسألة اللاجئين الفلسطينيين ونفي حقهم في العودة.

وتحت عنوان "لا يوجد حق للعودة" على رأس افتتاحيتها تكتب الصحيفة: "من الأفضل للقيادات الفلسطينية التعامل بجدية مع الجبهة الإسرائيلية الموحدة ضد حق العودة. فحتى أشد المؤيدين لاتفاقيات اوسلو يؤمنون انه مقابل التنازل عن حق اليهود في العودة الى الخليل يجب على الفلسطينيين التنازل عن حق العودة الى حيفا. وعلى إسرائيل، كما على السلطة الفلسطينية والدول العربية، البحث عن حل مناسب لمئات آلاف الأشخاص في مخيمات اللاجئين وخارجها ممن لا مكانة قانونية لهم. لكن الحل لا يمكن ان يشمل عودة اللاجئين الى دولة إسرائيل بل الى الدولة الفلسطينية التي ستقوم الى جانب إسرائيل".

ثم تقول الصحيفة في افتتاحيتها وتتهم القيادات الفلسطينية جميعها بتنمية الوهم لدى اللاجئين حول حق العودة ولم يعلموهم بان اقامة الدولة الفلسطينية مشروطة بالتنازل عن حق العودة الى تخوم إسرائيل.

وقد أنشأت الصحيفة افتتاحيتها هذه ردا على تصريحات وزير العلاقات الخارجية الفلسطيني نبيل شعث حول حق عودة اللاجئين.

وتقول الصحيفة في هذا السياق: "ان شعث في أقواله غير المسؤولة هذه يعمي أبصار الفلسطينيين وينتقص من احتمال التوصل الى تسوية واتفاق حتى مع أنصار التسوية في إسرائيل".

وقد أشارت افتتاحية هآرتس في بدايتها الى الموقف الاسرائيلي المعارض لحق عودة اللاجئين الفلسطينيين من قبل جميع الأحزاب اليهودية من حزب ميرتس وحزب العمل وشينوي والليكود وغيرها من أحزاب اليمين.