الابراهيمي هدد بالاستقالة اذا رفضت واشنطن اقتراحاته

الابراهيمي هدد بالاستقالة اذا رفضت واشنطن اقتراحاته

هدد مبعوث الامين العام للامم المتحدة الى العراق، الاخضر الابراهيمي بالتخلي عن مهمته اذا رفضت ادارة الرئيس الامريكي، جورج بوش اقتراحاته في تشكيلة الحكومة الانتقالية المفترض أن تتسلم مسؤوليات الحكم من سلطة الاحتلال في نهاية شهر حزيران القادم.وكشفت مصادر دبلوماسية أوروبية في تصريح لصحيفة " الوطن " السعودية نشرته اليوم عن أن الابراهيمي لايرغب في أن يكون رجل الولايات المتحدة الامريكية في العراق ويريد ازالة الوجه الامريكي عن عملية نقل السلطة الى العراقيين مشيرة الى أن الابراهيمي يدعم عودة عشرات الالاف من الموظفين المدنيين والعسكريين العراقيين الى وظائفهم بعد أن تم تسريحهم منها في أعقاب احتلال العراق.

وذكرت المصادر الدبلوماسية أن الابراهيمي يعتزم التخلي عن مهمته اذا اقتصرت على تسويق الافكار والتصورات الامريكية لمعالجة الازمة العراقية وأبلغ ادارة الرئيس الامريكي وجهات أوروبية واقليمية ودولية معنية بأنه يريد أن يتولى المسؤولية الاولى عن تشكيل الحكومة العراقية بدلا من بول بريمر الحاكم الامريكي في العراق مبينة أن الابراهيمي طرح على قيادات وشخصيات عراقية من اتجاهات وانتماءات مختلفة مجموعة اقتراحات محددة لتحقيق اختراق سياسي مهم يساعد على وقف تدهور الاوضاع الامنية ويمنع الوصول الى مأزق أمني وسياسي كبيرين وخطيرين.

وأوضحت المصادر الاوروبية أن الاقتراحات والتصورات التي طرحها الابراهيمي تتمثل بضرورة انهاء دور مجلس الحكم الانتقالي الذي شكله بول بريمر وحله في حزيران المقبل وعدم تسليم السلطة الى هذا المجلس مشددا على ضرورة تسليم السلطة الى حكومة عراقية جديدة متوازنة تمثل جميع فئات الشعب العراقي وتضم 25 رجلا وامرأة معروفين بالامانة والنزاهة والكفاءة وتبقى في السلطة حتى موعد اجراء الانتخابات العامة في مطلع العام القادم 2005.

وأشارت المصادر الى أن الابراهيمي يرغب في تجاوز المحرمات التي فرضتها ادارة الرئيس بوش واشراك الشخصيات السياسية المؤثرة في الساحة العراقية المعارضة للدور الامريكي وغير المعارضة في مختلف المشاورات الهادفة لاقامة نظام شرعي جديد بدءا بتشكيل الحكومة الانتقالية ومرورا بعملية عقد مؤتمر وطني موسع في حزيران القادم. ( المصدر : سانا )