داني روبنشطاين في "هآرتس": ممارسة الحياة الاعتيادية في الضفة الغربية شبه مستحيلة في ظل إجراءات الاحتلال المتشددة

داني روبنشطاين في "هآرتس": ممارسة الحياة الاعتيادية في الضفة الغربية شبه مستحيلة في ظل إجراءات الاحتلال المتشددة

تطرق الصحافي داني روبنشطاين, محرر الشؤون الفلسطينية في صحيفة "هآرتس", اليوم الإثنين, إلى وحشية الاجراءات الاحتلالية الاسرائيلية في المناطق الفلسطينية من خلال نموذج مدينة نابلس فتساءل : إلى متى يمكن فرض حظر التجول على نابلس بحجة البحث عن فدائي إنتحاري يعد العدة للخروج منها في سبيل تنفيذ عملية إنتحارية؟.

ونقل عن مسؤولين إسرائيليين عسكريين كبار قولهم إن فرض حظر التجول على نابلس استمر قبل عدة أشهر لمدة أسابيع عديدة بحجة البحث عن ثلاثة مطلوبين.

أضاف روبنشطاين أن نابلس هي مجرد نموذج, فالاحتلال الاسرائيلي يفرض قيوداً على تحرك مليوني إنسان في الضفة الغربية, وهذا يشمل التحرك من أي مكان إلى آخر وليس التحرك فقط باتجاه الدخول إلى إسرائيل.

وهذه القيود تجعل ممارسة الحياة الاعتيادية شبه مستحيلة على المليوني شخص المذكورين, فضلاً عن أنها تحرم هؤلاء من تلقي الخدمات الحيوية, بما في ذلك الخدمات الطبية والصحية.

وأوضح أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي باتت تتدخل أكثر فأكثر في جميع مجالات حياة المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية. وهكذا مثلاً فأن تنقل البضائع يحتاج إلى رخصة خاصة.

كذلك فان بناء بيت جديد أو مد أنابيب مياه أو مجارٍ وتصليح شارع أو خط للكهرباء يحتاج هو أيضاً إلى ترخيص خاص. وينسحب هذا التضييق القاتل على التعليم العالي حيث أغلق الاحتلال مؤخراً جامعة الخليل فيما يتوقع مسؤولون فلسطينيون أن يطول الاغلاق جامعات أخرى في المستقبل المنظور.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية