رون فونداك للبرغوثي: "انت شريك حقيقي في عملية السلام"

رون فونداك للبرغوثي: "انت شريك حقيقي في عملية السلام"

نشرت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية، في عددها الصادر اليوم (الثلاثاء) مقاطع من رسالة وجهها المدير العام لـ"مركز بيرس للسلام"، رون فونداك، إلى عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، الأسير في سجون الاحتلال الاسرائيلي، مروان البرغوثي، اكد له فيها انه "شريك حقيقي للسلام".


وكتب فوداك، وهو احد الشخصيات الاسرائيلية التي شاركت في بلورة اتفاقيات اوسلو، الى البرغوثي رسالة مؤثرة، قال فيها: "من خلال معرفتي بك، أنا متأكد من أن قضبان السجن والسلاسل لن تضعف من ايمانك ومن شخصيتك على طريق السلام. قد تجد التشجيع في كون الكثير من الاسرائيليين يعتبرونك شريكا حقيقيا للسلام. اعتقالك يعتبر خطأ رهيبا ومريراً، وبهذا الصدد ليس أمامي إلا ابداء الأسف على قيام القيادتين السياسية والامنية في إسرائيل باعتقالك".

وأضاف فونداك في رسالته: "يؤسفني أنني لم اتمكن من زيارتك حتى اليوم، رغم محاولاتي الكثيرة. لقد رفض الشاباك طلباتي. أمل أن تكون بخير وان تتحلى عائلتك بالصبر. الشعب الفلسطيني يحتاج اكثر من أي وقت مضى، إلى قيادة شابة تقوده نحو السلام والدولة المستقلة. اننا في مركز بيرس للسلام، نواصل بناء العلاقات والتقريب بين أبناء الشعبين".