عمير ربوبورت في "معريف": التصعيد هو مبادرة إسرائيلية

عمير ربوبورت في "معريف": التصعيد هو مبادرة إسرائيلية

يكتب المعلق عمير ربوبورت في صحيفة معريف اليوم (الأربعاء) حول التصعيد الإسرائيلي المخطط والمبرمج ويقول ان إسرائيل هي التي بادرت الى هذا التصعيد.

وفي بداية مقاله يكتب ربوبورت "إسرائيل هي التي بادرت الى جولة العنف الحالية. فعمليات أمس جاءت ردا على الاغتيالات التي قامت بها إسرائيل، وخاصة المحاولة الفاشلة لاغتيال قيادات حماس يوم السبت الماضي".

ثم يقول: صحيح ان إسرائيل لم تدعو الى هذه العمليات الفظيعة ولا الى العملية الفتاكة في باص رقم 2 في القدس قيل ثلاثة أسابيع والتي أدت عمليا الى نسف الهدنة. لكن إسرائيل وباعقاب تلك العملية اتخذت استراتيجية لم تكن قائمة منذ الانتفاضة قبل ثلاث سنوات: حربا ضروسا ضد حماس بهدف الابادةء، بالضبط هكذا، ابادة التنظيم وقياداته".

وحول موقف حركة حماس يقول ربوبورت ان حركة حماس أسفت على تنفيذ عملية القدس والتي نسفت الهدنة وقد أدركت قيادة حماس انها أخطأت، ولهذا فهي لم ترد على ستة عمليات اغتيال متواصلة نفذتها إسرائيل في غزة. ويضيف هذا المعلق قائلا بان حركة حماس قالت انها معنية بالتوصل الى هدنة جديدة لكن الجيش الإسرائيلي والمخابرات الإسرائيلة العامة (الشاباك) قررت غير ذلك وانها أوصت الحكومة بالقيام بعملية واسعة النطاق والتي تعني تصعيد بشكل مبادر.

ثم يتسائل ربوبورت: ما هي الامكانيات المتوفرة أمام إسرائيل؟ ويقول ان إسرائيل تبحث مرة اخرى بامكانية طرد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، ويقول ان ليس واضحا تماما ما هي الجدوى من ذلك، وانه من المؤكد ان خطوة كهذه ستجلب الضرر السياسي لاسرائيل.

والاحتمال الثاني الذي يتحدث عنه ربوبورت هو القيام بعملية برية واسعة في غزة على غرار عملية "السور الواقي". ويقول ان عملية كهذه لن تضمن انتهاء العمليات بشكل مطلق. والامكانية الثالثة حسب رأي ربوبورت هي التعاون مع أبو علاء ومنحه الفرصة، فربما يتستطيع التوصل الى وقف تام لاطلاق النار والتقدم على مسار خارطة الطريق. وبرأيه فان احتمال كهذا ممكن فقط اذا ضغطت الولايات المتحدة على إسرائيل واجبرتها بنهج هذا المسار.

وبرأيه فان الاحتمال الأكبر هو استمرار الوضع الحالي وان إسرائيل ستواصل سياسة الاغتيالات وان العمليات الاستشهادية ستستمر، ويقول ان هذا الوضع قد يستمر عدة أشهر,

وفي نهاية مقاله يقول ربوبورت انه وبعد عودة شارون من الهند فمن غير المستبعد ان تعمد إسرائيل الى تصعيد آخر في المواجهات مع الفلسطينيين.