معريف: شارون يتحدث عن الانسحاب من غزة والجيش الإسرائيلي يكثف بناء المستوطنات

معريف: شارون يتحدث عن الانسحاب من غزة والجيش الإسرائيلي يكثف بناء المستوطنات

نشرت صحيفو "معريف" اليوم، الأربعاء، خبرا على صفحاتها الداخلية تقول فيه ان الجيش الإسرائيلي منهمك في الأيام الأخيرة بتوسيع سيطرته على الأراضي في قطاع غزة وتكثيف البناء في المستوطنات.

وتقول الصحيفة انه و"بالرغم من تصريحات رئيس الحكومة حول اخلاء المستوطنات في قطاع غزة، الا ان الجيش الإسرائيلي يزيد من سيطرته على الأرض: ففي الفترة الأخيرة بدأت جرافات قسك الهندسة بتسوية ألرض من أجل اقامة جدار كهربائي تحيط في مستوطنة نتسريم، وذلك في عمق المناطق الفلسطينية".

وتضيف الصحيفة انه في الوقت الذي يكرر فيه شارون التزامه بمخطط فك الارتباط الذي يشمل اخلاء مستوطنات من قطاع غزة، فان عناصر من الجيش الإسرائيلي صرحوا لصحيفو معريف أمس ان قيادة المنطقة الجنوبية لم تتلقى أية تعليمات للاستعداد للانسحاب، بل على العكس. ففي الأيام الأخيرة بدأ الجيش الإسرائيلي بتسوية الأرض المحيطة بمستوطنة نتسريم، والتي تعتبر أكثر المستوطنات المهددة في قطاع غزة".

وبناء على صحيفة "معريف" فان المرحلة الأولى من اقامة الجدار بدأ الجيش الإسرائيلي بتنفيذ أعمال بهدف اقامة جدران كهربائية تحيط بمستوطنتي كفار دروم وموراج أيضا". ويقول الجيش الإسرائيلي ان هذه الجدران تهدف الى "تمكين الجيش من توفير الرد الأمني الجيد للتهديد الواقع على المستوطنات" على حد تعبير الجيش الإسرائيلي.

وتواصل الصحيفة لتبين ان الجدار المخطط اقامته ليحيط بالمستوطنات سيضم مساحات واسعة تبلغ عدة كليومترات مربعة والتي تفوق المنطقة القائمة عليها المستوطنات بعدة مرات.

ففي مستوطنة نتسريم على سبيل المثال سيتم اقامة جدار على بعد 400 متر من الجدار الحالي الذي يحيط بالمستوطنة، أما في مستوطنة موراج فان الجدار سيمر في المناطق الزراعية الفلسطينية. وقد قام الجيش الإسرائيلي باستصدار أوامر وضع اليد والسيطرة على على أراض فلسطينية وأوامر اخلاء لهدف اقامة الجدار. ويقول الجيش انه تمت المصادقة على مسار الجدار المحيطة بالمستوطنات في قطاع غزة من قبل الجهاز القضائي الإسرائيلي.