"هآرتس": شارون يفحص إنسحابا من غزة فقط وليس من الضفة الغربية

"هآرتس": شارون يفحص إنسحابا من غزة فقط وليس من الضفة الغربية

قال ألوف بن, المعلق السياسي في صحيفة "هآرتس",اليوم الجمعة, إن رئيس الوزراء الاسرائيلي, آرييل شارون, "قلق" من المعارضة الآخذة في التزايد, لدى أوساط وزراء حزبه (الليكود), لخطته بشأن الانفصال عن المناطق الفلسطينية. واضاف أنه بتأثير من ذلك فان شارون فحص "في الأيام القليلة الماضية إمكانية حصر الخطة (بشأن الانفصال) في قطاع غزة فقط" وكذلك فحص إمكانية أن يشمل الاخلاء في الضفة الغربية, إذا تقرر أن يكون إخلاء كهذا, بعض "الخطوات الرمزية فقط" !

وأشار بن الى ان الولايات المتحدة ومصر تطالبان بأن تشمل الخطة " انسحابا بارزاً من الضفة" وأن لا تتراءى بكونها "خطة غزة فقط".

وذكر بن أيضاً أن مصادر مطلعة في إسرائيل تقدّر بأن الادارة الأمريكية تنظر بايجابية الى خطة الإنفصال, وذلك على ضوء الاتصالات التي أجرتها هذه الادارة مع إسرائيل وعلى ضوء ما أسماه "التغييرات المخطط إجراؤها في مسار الجدار الفاصل". وثمة أهمية للجانب الأمريكي بأن يكون في صلب خطة شارون برنامج "خارطة الطريق" و"برنامج بوش"، على حد تعبيره.