"يديعوت أحرونوت": تقرير أشكنازي "خطير"

"يديعوت أحرونوت": تقرير أشكنازي "خطير"

نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الثلاثاء، عن مصادر عسكرية إسرائيلية رفيعة المستوى قولها إن تقرير العميد آفي أشكنازي حول اختطاف الجنديين الإسرائيليين إلداد ريغف وإيهود غولدفاسر في 12 تموز، من قبل منظمة "حزب الله"، "خطير للغاية".

وأوضحت الصحيفة، في نبأ لمراسلها العسكري يوسي يهوشواع، أن رئيس هيئة الأركان العامة، دان حالوتس، تلقى أمس الاثنين، التقرير الذي كتبه العميد آفي أشكنازي حول اختطاف الجنديين في 12 تموز 2006. ويظهر التقرير صورة صعبة لسلوك مستويات القيادة المختلفة. وبحسب مصادر عسكرية رفيعة المستوى قرأت ما ورد فيه، فإن الحديث يجري عن تقرير خطير، ورغم أنه في التفويض الممنوح لرئيس لجنة الفحص لم يتم الكلام حول نتائج شخصية فإنه لا مهرب من استخلاص نتائج كهذه حيال عدد من القادة.

وأضافت: يقرّ التقرير، ضمن أشياء أخرى، أن مستوى الجهوزية في اللواء الغربي تم تخفيضه قبل عدة أيام رغم تقدير موقف يفيد بوقوع عملية اختطاف في الحدود الشمالية. كما وجدت تقصيرات في تحضير القوات للمهمة وفي إدارة المطاردة الأولى خلف السياج، التي اصطدمت خلالها دبابة من اللواء السابع بلغم شديد الانفجار أدى إلى مصرع مقاتليها الأربعة.

ونوهت إلى أنه بعد عرض التقرير على حالوتس قرر هذا الأخير إصدار أوامر بتشكيل لجنة تحقيق خارجية سيقف على رأسها اللواء (احتياط) دورون ألموغ، الذي وجه خلال الأيام الأخيرة انتقادات حادة إلى سلوك الجيش ورئيس هيئة الأركان خلال الحرب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018