"يديعوت أحرونوت": لقاء شارون - بيرس تناول إمكانية ضم "العمل" الى الحكومة

"يديعوت أحرونوت": لقاء شارون - بيرس تناول إمكانية ضم "العمل" الى الحكومة

قال شمعون شيفر, المعلق السياسي في صحيفة "يديعوت أحرونوت", اليوم الجمعة, إنه لا يستبعد أن يكون اللقاء الذي جمع بين رئيس الوزراء الاسرائيلي, آرييل شارون ورئيس حزب "العمل" (المعارض), شمعون بيرس, قد تناول إمكانية "ضم العمل إلى الائتلاف الحكومي في حالة قيام أحزاب اليمين الاستيطاني بالانسحاب من الائتلاف" مع تطبيق ما يسمى بـ "خطة الانفصال" عن المناطق الفلسطينية.

وأضاف شيفر أن اللقاء, الذي كان من المفروض أن يكون سرياً, تركز حول خطة الإنفصال السالفة وأن شارون "وضع بيرس في صورة تفاصيل الخطة والجدول الزمني الذي يفكر فيه لتطبيقها".

وذكر شيفر, المعروف بأنه مقرب من شارون, أن رئيس الوزراء الاسرائيلي ينوي حالياً "أن يبذل أقصى جهوده للتمسك بالائتلاف الحالي, من خلال محاولة إقناع الاتحاد القومي والمفدال بالبقاء في الحكومة حتى موعد بدء الخروج من غزة, الذي لن يحل قبل نهاية السنة الجارية. ومع ذلك فان المقربين من شارون يطالبون بعدم استبعاد إمكانية حكومة وحدة مع العمل".

كما ذكر أن شمعون بيرس يؤكد, في أحاديث خاصة, أنه في حالة إقتناعه بأن "خطة الفصل" حقيقية وملموسة مع جدول زمني محدد ودعم أمريكي فانه سيفلح في إقناع جميع أعضاء الكنيست من حزبه (العمل) بالانضمام الى حكومة شارون "حين يحين الآوان لخطوة كهذه".