سيفر بلوتسكر في "يديعوت أحرونوت": على شارون واجب تدعيم أبو مازن بطرق واضحة وسرية

 سيفر بلوتسكر في "يديعوت أحرونوت": على شارون واجب تدعيم أبو مازن بطرق واضحة وسرية

قال سيفر بلوتسكر, أحد كبار المعلقين في صحيفة "يديعوت أحرونوت", اليوم الأحد, إن المباحثات التي جرت (السبت) بين رئيس وزراء إسرائيل, اريئيل شارون ورئيس الحكومة الفلسطينية, محمود عباس (ابو مازن), هامة أكبر بكثير مما قد يبدو لاسرائيليين كثيرين.

ومضى يقول :" إنه لأمر كبير أن يلتقي رئيس حكومة فلسطين مع رئيس حكومة إسرائيل في ذروة حرب دموية ومتعددة الضحايا بين الشعبين. لقد تطلب الأمر, من طرف ابو مازن, شجاعة جماهيرية وقومية ليست قليلة لكي يأتي الى القدس, عاصمة إسرائيل لمباحثات شخصية مع من يجري تعريف في الاعلام الفلسطيني والعربي بأنه أشد أعداء وقاتلي الشعب الفلسطيني كرهًا".

واضاف بلوتسكر أنه عشية اللقاء قبل ابو مازن أيضاً إستقالة صائب عريقات, والذي بدا حضوره اللقاء مع شارون زائداً عن الحاجة في عيني أبو مازن, على حد تعبيره. وفي الجمهور الفلسطيني معروف جيداً أن ياسر عرفات يعارض بصورة مطلقة مجرد إجراء لقاء بين أبو مازن وشارون.

"لقد أعتبر عرفات هذا اللقاء بمثابة إعلان حرب على مكانته وغثبات على نية أبو مازن لبعث مضمون حقيقي في وظيفة رئيس حكومة فلسطين.. ولكن رغم ذلك ورغم العملية في الخليل فقد عقد اللقاء الذي ستكون له إستمرارية. وعلى رئيس الحكومة شارون واجب أن يمد يد تسوية معقول لأبو مازن وأن يعمل بطرق واضحة وسرية لتقويته وتدعيمه", على حد قوله.