"معاريف" : موفاز يؤكد أن المصريين يساعدون في "تهريب السلاح الى غزة"

 "معاريف" : موفاز يؤكد أن المصريين يساعدون في "تهريب السلاح الى غزة"

نقلت صحيفة "معاريف", اليوم الاثنين, عن وزير "الأمن" الاسرائيلي, شاؤول موفاز, إتهامه المصريين في جلسة الحكومة الاسرائيلية الأخيرة أنهم "يساعدون في تهريب أسلحة الى غزة في منطقة رفح". وأضاف موفاز - وفقاً لمعاريف- أنه يجري في هذه الأيام في منطقة الحدود غزة- مصر حفر نفق بطول يتراوح بين 30-70 متراً معد لاستعماله في حملات تهريب الأسلحة. ويمر النفق تحت خط الحدود وبسبب طوله يمكن تهريب السلاح بكميات كبيرة دون مضايقة أي طرف. واشار موفاز الىإن "المصريين يعرفون عن وجود النفق وأنهم متداخلون في الأمر. علاوة على أن الجيش الاسرائيلي يؤمن بأن هناك أنفاقاً أخرى".

وقالت الصحيفة أنه منذ "بدء القتال في المناطق" اكتشفت عشرات الأنفاق لتهريب السلاح, وكل عدة أسابيع يكتشف الجيش الاسرائيلي انفاقاً إضافية. وزادت أن الفلسطينيين على رغم ذلك يواصلون حفر أنفاق جديدة طوال الوقت. وقد أطلق الجيش الاسرائيلي على هذه الأنفاق توصيف "أنبوب الاكسجين للعمليات التخريبية" واعتبروها تهديداً استراتيجياً. وادعى ضباط اسرائيليون كبار بأن السلطة الوطنية لا تفعل أي شيء لمنع حفر الأنفاق, لكنهم امتنعوا حتى الآن عن توجيه نقد علني لمصر.

وأشارت الصحيفة إلى انه منذ بدء الهدنة تحدثت التقارير العسكرية عن أن الفلسطينيين يواصلون التزود بالوسائل القتالية والتقدير السائد هو "أن قسماً من هذه الوسائل يجري تهريبه عن طريق الأنفاق من مصر"!