مسؤولون أمنيون اسرائيليون يتوقعون هروب الأسد لروسيا أو فنزويلا أو الإمارات

مسؤولون أمنيون اسرائيليون يتوقعون هروب الأسد لروسيا أو فنزويلا أو الإمارات
الرئيس السوري بشار الأسد

يتوقع مسؤولون اسرائيليون رفيعو المستوى، أن الرئيس السوري بشار الأسد يخطط للهروب من سوريا خلال الفترة القريبة.

ووفقا لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية، فإن مسؤولين أمنيين اسرائيليين قالوا: "من الصعب أن نصدق أن يكون هناك حوار بين النظام والمعارضة السورية"، مشيرين إلى أن الأسد يمكن أن يفاجئ الجميع بالهروب مع عائلته من سوريا بطريقة سرية إلى روسيا أو الإمارات أو فنزويلا.

وأضافت الصحيفة الاسرائيلية أن ثمة مؤشرات تتحدث عن أن الأسد بدأ بتجهيز نفسه للخروج من سوريا، خاصة بعد الزيارات المتبادلة بين المسؤولين الروس والسوريين في الفترة الأخيرة، وإجراء لقاءات مكثفة مع القيادات الروسية.

وقال مسؤول في الحكومة الاسرائيلية للصحيفة: "إن عهد الأسد انتهى، وتنفيذ ذلك على أرض الواقع بات مسألة وقت فقط"، مضيفا أن الأسد فقد معظم قيادات الأجهزة الأمنية وتلقى صفعة قوية بهروب رئيس وزرائه، كما أن نائبه فاروق الشرع قد خرج من سوريا بحسب مصادر مقربة منه.
 
وكان نائب رئيس الحكومة السورية قدري جميل، قد كشف عن استعداد حكومته لمناقشة كافة الخيارات بما فيها تنحي الرئيس السوري بشار الأسد على طاولة المفاوضات، شرط ألا تكون هناك أي شروط مسبقة. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018