يديعوت أحرونوت: السلطة الفلسطينية تطلب إيداع ملياري شيكل في إسرائيل

يديعوت أحرونوت: السلطة الفلسطينية تطلب إيداع ملياري شيكل في إسرائيل

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن إسرائيل تشتبه بقيام السلطة الفلسطينية بمساعدة عائلات إجرام عربية من إسرائيل، في غسيل أموالها وتحويلها إلى أموال شرعية عبر إيداعها في حسابات مصرفية قانونية تملكها السلطة الفلسطينية في المصارف الإسرائيلية.

وكشفت الصحيفة في عددها الصادر صباح اليوم، الأربعاء، أن جهات سياسية رفيعة المستوى في إسرائيل قالت إن السلطة الفلسطينية قدمت في الفترة الأخيرة طلبا رسميا لبنك إسرائيل المركزي بزيادة حجم إيداعاتها في البنوك الإسرائيلية لغاية ملياري شيكل.

وأضافت الصحيفة أن هذا الطلب أثار استغرابا في بنك إسرائيل المركزي وفي صفوف جهات وأطراف أخرى بشأن مصدر هذه المبالغ  في الوقت الذي تشكو فيه السلطة من وجودها في أزمة مالية خانقة.

وبحسب الصحيفة فقد طلب بنك إسرائيل من السلطة الفلسطينية، عبر طرف ثالث، إيضاحات بشأن نشاط السلطة المالي وحجم الاعتماد المصرفي، وحجم فتح الحسابات البنكية وغيرها لكنه لم يحصل بعد على رد رسمي.

ووفقا للصحيفة فإن الطلب الفلسطيني لا يتماشى مع العجز القائم في ميزان التبادل التجاري بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية الذي يفرض عمليا أن يكون في السلطة الفلسطينية طلب على عملة الشيكل وليس عرضا وفائضا بهذا الحجم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم تحويل الطلب الفلسطيني للفحص من قبل الجهات المختصة على المستوى الأمني والسياسي.

ونقلت "يديعوت أحرونوت" أن عددا من كبار المسؤولين في بنك إسرائيل وفي الجهاز الأمني يشكّون في أن مصدر هذه الأموال عمليا من النشاط المالي لعائلات إجرام عربية من إسرائيل تستخدم حسابات فلسطينية لغسيل أموالها وتبييضها. وقد رفضت إسرائيل، على ضوء الفحص الجاري بتنسيق مع جهات دولية، إقرار الطلب الفلسطيني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018