"معاريف": الجيش الاسرائيلي يستعد لتصاعد المواجهات في الضفة الغربية

"معاريف": الجيش الاسرائيلي يستعد لتصاعد المواجهات في الضفة الغربية

 

نقلت صحيفة "معاريف" في موقعها على الشبكة، اليوم الخميس، عن مصادر عسكرية أن الجيش الاسرائيلي يستعد لامكانية اتساع دائرة المواجهات في الضفة الغربية وارتفاع وتيرة التظاهرات والمصادمات مع الجيش الاسرائيلي ، وأشارت المصادر المذكورة الى امكانية انفجار الأوضاع بفعل أي  حدث أو صدام موضعي مع الجيش الاسرائيلي .

وأشار الموقع الى ان الجيش الاسرائيلي قام مؤخرا برصد الارتفاع في الصدامات والتظاهرات مع الجيش الاسرائيلي ، بعد عملية اغتيال قائد كتائب عز الدين القسام احمد الجعبري والعدوان على قطاع غزة ، والتي شملت معظم انحاء الضفة الغربية وأعطت مؤشرات للجيش امكانية توسعها وتصاعدها في أي وقت.

وأضاف الموقع ان الجيش الاسرائيلي يجري الاستعدادات ومراقبة ودراسة الاوضاع في الضفة الغربية ، في ظل تقديرات ان الاوضاع حتى اليوم تتسم بالهدوء النسبي الا أنها قد تنفجر في أي لحظة ، وفي حال وقوع "حادث صعب" مثلما حدث  ليلة امس في مدينة الخليل والذي ادى الى استشهاد شاب ، واندلاع تظاهرات، حيث من الممكن ان يقود حادث من هذا النوع الى اتساع المواجهاتالى مناطق مختلفة في الضفة الغربية .

ويعزي الجيش هذه التخوفات من تصاعد الاحداث للنتائج التي بدأت تتضح أكثر للفلسطينيين بعد الاعتراف بالدولة الفلسطينية كعضو مراقب في الامم المتحدة ، حيث رافق ذلك احتفالات واسعة في صفوف الفلسطينيين ، ولكن شيئا فشيئا بدأوا يدركون ان الواقع لم يتغير ، وبقيت الاوضاع في مناطق الضفة الغربية على حالها وهذا ما سيؤدي الى مزيد من الاحباط لدى الفلسطينيين ، والذي قد ينفجر في احداث "عنف" ضد الجيش الاسرائيلي الا أن تقديرات الجيش الاسرائيلي لا تتنبأ بأن ترقى هذه الأحداث الى مستوى انتفاضة ثالثة
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018