رغم وقوعها تحت سيطرة السلطة، اسرائيل تمنع البناء في مناطق A و B

رغم وقوعها تحت سيطرة السلطة، اسرائيل تمنع البناء في مناطق A و B

رغم أن الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تعتبر مناطق "A" خاضعة الكاملة للسلطة الفلسطينية ومناطق "B" خاضعة لسيطرة إدارية فلسطينية، إلا أن اسرائيل ما زالت تتعامل في الواقع مع هذه المناطق باعتبارها محتلة، وتمن للسيطرة ع البناء على أجزاء منها.

هذا ما كشفه تقرير لصحيفة "هأرتس" الاسرائيلية، نشر اليوم الاثنين، أأشار الى ن اسرائيل أصدرت عام 2011 أوامر لمنع البناء في مناطق "A" و "B" في أراض تقدر بمساحتها 4700 دونم، بذرائع أمنية لقربها من جدار الضم والتوسع، حيث تمنع اسرائيل البناء على مسافة تتراوح ما بين 150 الى 250 مترا من الجدار.

وأشار التقرير إلى أن اسرائيل نقلت مناطق "A" ، والتي تبلغ 18% من مساحة الضفة الغربية،الى السيطرة الفلسطينية الكاملة وفقا لاتفاقية أوسلو، في حين نقلت مناطق "B" والتي تبلغ 22% من مساحة الضفة الغربية، الى السيطرة الادارية للسلطة ومع ذلك تقوم اسرائيل بالتدخل الأمني في هذه لمناطق وتدعم هذا التدخل بالاجراءات "القانونية" لمنع البناء في المناطق القريبة من الجدار، وتحت مبررات منع تنفيذ عمليات ضد إسرائيل وإحباط العديد منها.

يشار إلى أن طول الجدار الذي قامت اسرائيل ببنائه في مناطق الضفة الغربية يبلغ 500 كيلو متر، ويقع جزء من هذا الجدار في مناطق "A" و "B" بالاضافة الى مناطق "C"، وبحسبة منطقية فإن منع البناء على مسافة تصل بين 150 الى 250 مترا من الجدار، يظهر أن عشرات الاف الدونمات التي يجب ان تخضع للسلطة الفلسطينية فإنها تخضع فعليا للاحتلال الإسرائيلي
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018