"هارتس": الاحتلال منع نشطاء السلام دون سائر الاسرائيليين من دخول الضفة الغربية

"هارتس": الاحتلال منع نشطاء السلام دون سائر الاسرائيليين من دخول الضفة الغربية


منعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، امس السبت، نشطاء السلام الاسرائيليين من حركة "تعايش" من دخول الاراضي الفلسطينية المحتلة. جنود الاحتلال استقصدوا سيارات نشطاء السلام دون السيارات الاسرائيلية الاخرى التي دخلت عبر طريق الانفاق في محيط القدس وعبرحاجز بتير. الجنود ابرزوا للنشطاء امرا عسكريا يقضي بتحديد التنقل وقالوا لهم بوضوح انه يسري عليهم، في وقت اكمل سائر الاسرائيليين طريقهم الى داخل الضفة الغربية بحرية.

صحيفة "هارتس" التي اوردت النبأ في موقعها على الشبكة، اليوم الاحد، نقلت ان ضابط حرس الحدود  في ما يسمى منطقة محيط القدس سمح لنشطاء "تعايش" بتصوير الامر، واعلن انه يمتلك صلاحية منعهم من دخول الضفة الغربية وفقا للامر المذكور وقام بذلك فعلا. بالمقابل فان الجنود على حاجز بتير قالوا للناشطين انهم بنتظار الامر ولم يبرزوه امام الناشطين الذين عبروا الحاجز سيرا على الاقدام واستقلوا سيارة اجرة فلسطينية، فقام جنود الاحتلال بملاحقتهم واحتجاز مفتاح سيارة الاجرة الفلسطينية حتى نزل منها النشطاء.

  ونقلت الصحيفة عن نشطاء السلام قولهم، ان الجيش الاسرائيلي يحاول في الاونة الاخيرة منع نشاطاتهم الاحتجاجية، التي يقومون بها ايام السبت وذلك من خلال اصدار اوامر عسكرية متنوعة، بينها اوامر اغلاق مناطق واعلانها مناطق عسكرية مغلقة، حيث ذكروا انه خلال السبت الاخير اصدرت خمسة اوامر من هذا النوع، في حين ان استخدام اوامر المنع على غرار الامر الاخير هو اكثر ندرة، وسبق واستخدم ضد متظاهري الجدار الفاصل في قرية نعلين وضد النشطاء الذين احتجوا على عرض الفنان الاسرائيلي ايهود بناي في قرية سويسا الفلسطينية.
 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019