باراك: استعدادات امريكية على المستوى التقني لضرب ايران رغم تفضيل الدبلوماسية

باراك: استعدادات امريكية على المستوى التقني لضرب ايران رغم تفضيل الدبلوماسية


قال وزير الامن الاسرائيلي إيهود باراك عقب فشل المحادثات التي جرت في موسكو بين ايران والدول الكبري حول الملف النووي الايراني ، "إن الامل بأن يتوقف الشغف الإيراني لإمتلاك القنبلة النووية من خلال العقوبات والدبلوماسية هو بمثابة الاعجوبة ".

ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة "هآرتس" اليوم الخميس، عن صحيفة "واشنطن بوست" التي اجرت مقابلة مع بارك قوله " ان الإدارة الامريكية تقوم باستعدادات على المستوى التقني لعمل عسكري في ايران، إلا انه ليس سراً أن الاميركيين يُفضلون الحل الدبلوماسي للقضية".

وأضاف "إننا نأمل ان ينتهي الموضوع بالإرادة الحرة لآيات الله في طهران، بعد ان تُحقق العقوبات الاقتصادية والدبلوماسية الخلاقة او اي معجزة اخرى هدفها، واننا عندما نقول اننا متمسكون بوقف ايران فإننا نقصد ذلك وهذا كل ما اود قوله حول هذا الموضوع".

وذكرت "هارتس" أن باراك ابدى شكوكه من جدوى المحادثات مع ايران قائلا " اننا نتمنى ان نصحو في احد الايام لنجد ان اتفاقا قد تم حول الموضوع بالطرق الدبلوماسية، إلا اننا واقعيون جدا في هذا الامر، فهذا لن يُقنع الايرانيين لوقف برنامجهم النووي ".

مضيفا "ان ثلاث جولات كافية لمعرفة فيما إذا كانت ايران جادة في التوصل الى اتفاق ام لا حول ملفها النووي، إلا ان الايرانيين يخدعون العالم، ولكن المهم في الامر أن تتوصل الاطراف التي تتفاوض مع ايران الى هذه النتيجة
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018