تقرير: إسرائيل تعتزم ضرب الصواريخ الإيرانية بطائرات بدون طيار

تقرير: إسرائيل  تعتزم ضرب الصواريخ الإيرانية بطائرات بدون طيار
طائرة بدون طيار بحمولة تصل لغاية طن واحد

قالت صحيفة "الصاندي تايمز" إن تقريرا إسرائيليا يؤكد نية إسرائيل توجيه ضربة استباقية لقواعد الصواريخ الإيرانية قبل إطلاقها ضد إسرائيل، لمنع إيران من الرد على هجوم إسرائيلي ضد منشآتها الذرية.

وذكر مراسل الصحيفة البريطانية لدى إسرائيل، عوزي محنيمي، في تقريره، استنادا إلى جهات إسرائيلية، أن الجيش الإسرائيلي سيستخدم لهذه الغاية قواعد عسكرية في أذربيجان، لإطلاق طائرات بدون طيار لضرب قواعد الصواريخ الإيرانية. وسيستخدم الجيش الإسرائيلي طائرات قادرة على البقاء في الجو 24 ساعة، تصل حمولتها لغاية طن، وهي قارة على إطلاق صواريخ من هلبير.

"القبة الحديدة" و"العصا السحرية " و"حيتس" لاعتراض صواريخ إيران

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن مسئولا عسكريا إسرائيليا قال لها: "سنضرب هذه الصواريخ في مرحلة تفعيلها، في اللحظة التي تعمل فيها محركاتها"، وأضاف أنه إذا تم هذا الأمر فستقوم الدفاعات الإسرائيلية بالقضاء على الصواريخ المتبقية. 

وأبرزت الصحيفة البريطانية في هذا السياق شبكات ومنظومات الدفاعات الجوية الإسرائيلية، بما فيها منظومة "القبة الحديدية" التي استخدمتها إسرائيل إبان عدوان "عامود السحاب" الأخير على غزة، ومنظومة "عصا السحر" لاعتراض الصواريخ متوسطة المدى، التي أعلنت إسرائيل مؤخرا عن تجريبها بنجاح قبل أسبوعين، ومنظومة "مقلاع دافيد" التي يتوقع أن تدخل في العمليات الفعلية في العام القادم، وهي قادرة على اعتراض صواريخ متوسطة المدى مثل صواريخ سكود.

ويشير تقرير الصحيفة البريطانية إلى "الطبقة الثالثة" لحماية الأجواء الإسرائيلية من صواريخ إيران من طراز شهاب، عبر استخدام صواريح "حيتس 2"، و"حيتس 3" القادرة على إصابة الصواريخ مع دخولها مجددا للغلاف الجوي للكرة الأرضية، وستعتمد إسرائيل في دفاعاتها أيضا على بطاريات باتريوت الأمريكية التي استخدمت للمرة الأولى في حرب الخليج عام 1991.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018