واشنطن بوست: الضربة الاسرائيلية قي دمشق مقدمة لحرب طويلة ضد سوريا

واشنطن بوست: الضربة الاسرائيلية قي دمشق مقدمة لحرب طويلة ضد سوريا

نقلت صحيفة واشنطن بوست، عن  محللين لبنانيين وإسرائيليين أن الضربة الأخيرة التي وجهتها إسرائيل إلى مركز للأبحاث قرب دمشق قد تكون الخطوة الأولى في حرب طويلة تستهدف وقف عمليات نقل الأسلحة بين سوريا وجهات أخرى، في الوقت الذي تتدهور فيها الأوضاع للأسوأ في البلاد..


وقال خبير إسرائيلي إن هناك أربعة أنواع من الأسلحة تتخوف إسرائيل منها: أنظمة الدفاع الجوية، والصواريخ البالستية، وصواريخ بر- بحر، والأسلحة الكيميائية..


وأكد الخبير أن القوات الإسرائيلي جاهزة للهجوم في حال علمت بنقل للأسلحة من سوريا إلى لبنان، خصوصا وأن الجيش السوري يضعف يوما بعد يوم، كما أن حزب الله يعاني العزلة في المجتمع الدولي بسبب موقفه من الثورة السورية، وتأييده لنظام بشار الأسد.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018