إسرائيل زرعت فيروسات تجسس على المحادثات النووية

إسرائيل زرعت فيروسات تجسس على المحادثات النووية

كشفت شركة حماية الحواسيب 'كاسباركي' أن إسرائيليين زرعوا الفيروس في ثلاثة فنادق فخمة، على الأقل، في أوروبا كانت تستضيف جهات إيرانية أثناء المحادثات النووية مع الدول العظمى الست.

وكتبت صحيفة 'وول ستريت جورنال'، اليوم الأربعاء، أن مسؤولين أميركيين، سابقين وحاليين، ومختصين في أمن المعلومات يعتقدون أن مصدر 'Duku 2.0' هو إسرائيل، وذلك في إطار عملية جمع معلومات حساسة.

وتبين أنه في العام الماضي، حصل اقتحام لشركة حماية المعلومات، وبعد إجراء فحوصات في ملايين الحواسيب في العالم، والتي هوجمت في الوقت نفسه، اكتشفت بينها حواسيب عدة فنادق فخمة استضافت مسؤولين إيرانيين كان لهم دور في المحادثات النووية.

وبعد إجراء فحوصات مطولة، اكتشفت الشركة أن هناك علاقة بين الفنادق، حيث أنها استضافت جهات إيرانية كانت مشاركة في المحادثات النووية.

وقالت شركة 'كاسبارسكي' إن بعض الهجمات الجديدة، من العام الماضي والسنة الحالية، مرتبطة بأحداث ومواقع المفاوضات النووية مع إيران. وتبين أن مصدر تهديد 'Duku 2.0' أطلق هجمات على مواقع المحادثات واللقاءات التي جرت فيها محادثات سياسية على مستوى عال.

وكتبت 'وول ستريت جورنال' أن مسؤولين أميركيين كبارا كشفوا أن إسرائيل تجسست في العام 2014 على المحادثات النووية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018