الجزيرة تشتري قناة كورنت تمهيدا لإقامة الجزيرة أمريكا التي ستنافس CNN

الجزيرة تشتري قناة كورنت تمهيدا لإقامة الجزيرة أمريكا التي ستنافس CNN


اعلنت قناة كورنت تي في الامريكية التي شارك في تأسيسها عام 2005 نائب الرئيس الامريكي السابق آل غور، الاربعاء شراءها من جانب شبكة الجزيرة الاعلامية القطرية.


وجاء في رسالة مقتضبة نشرت على صفحة القناة الامريكية على موقع فيسبوك "اننا فخورون وسعداء بأن الجزيرة، الشبكة الاخبارية الدولية المرموقة، اشترت كورنت تي في".

واضافت الرسالة ان اهداف كورنت تي في تتمثل في "اعطاء منبر للذين لا يسمع صوتهم تقليديا، قول الحقيقة للسلطة، عرض وجهات نظر مختلفة ومستقلة وسرد الاخبار التي لا يرويها أحد سواها"، مؤكدة أن الجزيرة تشاركها في هذه الرؤية الاعلامية.

ولم تعط قناة كورنت تي في أي معلومات بشأن تطور برامجها ولا مستقبل ادارتها الحالية التي يتولاها رئيس القناة آل غور وشريكه في تأسيسها ومديرها العام جويل هيات.

وفي وقت سابق، اشارت مدونة تابعة لصحيفة "نيويورك تايمز" إلى أن المفاوضات ستتيح لشبكة الجزيرة الحصول على قناة توزيع مهمة في الولايات المتحدة حيث ان القناة القطرية غير منتشرة حاليا سوى في بعض المدن بينها نيويورك وواشنطن، وبالتالي ستدخل في منافسة اشد مع قنوات اخبارية واسعة الانتشار في الولايات المتحدة مثل "سي ان ان" وشبكات اخرى.

ويمكن متابعة "كورنت تي في" حاليا في 60 مليونا من اصل 100 مليون منزل امريكي مجهز لمتابعة قنوات تبث عبر الكابل أو الاقمار الاصطناعية.

وبحسب مصادر "نيويورك تايمز" فإن شبكة الجزيرة ستستوعب قسما من القوة العاملة في القناة لكنها ستنشئ قناة جديدة مقرها في نيويورك وسيطلق عليها على الارجح اسم (الجزيرة أمريكا).

وسيتم انتاج حوالى 60% من برامج القناة في الولايات المتحدة، اما الباقي فسيكون من البرمجة التي تنتجها اصلا الجزيرة عبر قناتها الانكليزية، وفق "نيويورك تايمز".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018