كيف تتجنب آلام الركبتين بعد ممارسة الركض؟

كيف تتجنب آلام الركبتين بعد ممارسة الركض؟

قد تكون الهرولة هي رياضتك الصباحية المفضلة، ولكن ربما لا تكون برنامج اللياقة البدنية الفعال، وربما أيضا قد تتسبب في آلام إذا كان لا يتم موازنة الهرولة مع نوع أخر من التمارين.

وفي حال لم يصاحب هذا الركض الروتيني الصباحي تمارين تقوية فإنه يمكن أن يتسبب في إجهاد لعظام الجسم والأربطة والمفاصل والعضلات.

ويقول خبير الصحة، الدكتور أرنه مورش، إنه 'من أجل بناء نظام هيكلي عضلي، يجب استكمال الركض بممارسة تمارين تقوية'.

ومن الشائع أن يشعر من يركضون بإجهاد في الظهر بالقرب من وتر 'أخيل' أو عند الأفخاذ والركبتين، والألم الذي لا يزول بعد عدة مرات من ممارسة الركض يعتبر إشارة تحذيرية، ويمكن ممارسة تمارين التقوية باستخدام المرء لوزن جسمه أو في صالة الألعاب الرياضية.

اقرأ/ي أيضًا | هل فعلا تحد الأحذية الرياضية من آلام الركبة؟

ويضيف مورش 'تقوية جذع الجسم وعضلات الحوض مهمة بشكل خاص'، وتابع المدرس في الجامعة الألمانية للوقاية والإدارة الصحية، مورش، أنه 'يعزز الاستقرار المكتسب عبر، تمرينات التقوية، لأسلوب ركض ديناميكي وكفاءة في الجري'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018