ثورة طبية بعد اكتشاف عضو جديد في جسم الإنسان

ثورة طبية بعد اكتشاف عضو جديد في جسم الإنسان

كشف علماء عن عضو جديد في جسم الإنسان، كان يعتقد في السابق بأنّه جزء من هيكل الجهاز الهضمي، لتثبت دراسات أجريت حديثًا، أنّه في الواقع أحد أعضاء الجسم المجهولة.

وقال باحثون من جامعة 'ميرلك' الآيرلندية، إنّ 'المسراق' وهو العضو المكتشف حديثًا، لا تزال وظيفته مجهولة، وعلى الرغم من ذلك، فمن الممكن أن يفتح هذا الاكتشاف آفاقًا جديدة في مجال العلوم، وأضاف مكتشف العضو، كالفين كوفي، 'عند تصنيف 'المسراق' عضوًا كبقية أعضاء الجسم، فحينها من الممكن نسبة أمراض البطن إليه'.

وبعد هذا الاكتشاف، يتمّ الآن تدريس طلّاب الطبّ، على أنّ 'المسراق' هو عضو مستقل، كما أعاد كتاب الطب الشهير 'غريز أناتومي' إعادة تعريف العضو، وفقًا للاكتشاف الجديد، حسب صحيفة 'ذا إندبندنت' البريطانية.

وتجري المحاولات الآن من قبل علماء الطب، للبحث عن وظيفة المسراق ومدى تأثيره على أمراض البطن، ما يمكن أن يؤدي في وقت لاحق إلى اكتشاف علاجات جديدة.

وتمّ تعريف 'المسراق' قبل هذا الاكتشاف، على أنّه طية ممزوجة وظيفتها ربط الأمعاء بجدار البطن، وكان فنان عصر النهضة الإيطالي ليوناردو دافنشي، قد وصفه بهذا الوصف، إلا أنّه تمّ تجاهل أهمية هذا التعريف على مدى قرون من الزمن.

وعلى الرغم من وجود 5 أعضاء رئيسية في جسم الإنسان، وهي القلب والدماغ والرئتين والكليتين والأعضاء الحيوية، إلا أنّه هناك 74 عضوًا آخر، ومن ضمنهم المسراق، يلعبون أهمّ الأدوار في الحفاظ على صحة الإنسان.