انتشار أنفلونزا الطيور في فرنسا وإعدام 600 ألف طائر

انتشار أنفلونزا الطيور في فرنسا وإعدام 600 ألف طائر

أعلنت وزارة الزراعة الفرنسية، على لسان الوزير ستيفان لو فول، اليوم الثلاثاء، عن عزمها على إعدام 600 ألف طائر جديد، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى منع انتشار سلالة 'إتش 5 إن 8'، من أنفلونزا الطيور.

وستجري أحدث عملية إعدام في منطقة لانديس بجنوب غرب فرنسا حيث يتواجد معظم منتجي المنتج الغذائي الفرنسي الشهير الفوا جرا الذي يعتمد على كبد البط والأوز.

وقال لو فول لمحطة 'فرانس بلو' الإذاعية الإقليمية 'أعدمنا بالفعل كثيرا من البط في الجزء الشرقي من هذه المنطقة. ونعرف أنه مازالت هناك منطقة متبقية علينا أن نقوم فيها بتحرك لإعدام كل البط".

وفرنسا والمجر هما أكثر دولتين تضررتا بشدة من سلالة 'إتش5إن8' الشديدة العدوى والتي انتشرت في شتى أنحاء أوروبا بالإضافة إلى دول بالشرق الأوسط خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وقامت فرنسا بعملية إعدام ضخمة في يناير كانون الثاني في محاولة لاحتواء الفيروس وقالت قبل شهر إنها ستقلص عملية الذبح الوقائي بعد تباطؤ انتشار الفيروس ولكن مع ذلك استمر عدد المزارع المصابة في الارتفاع.

وقدر منتجو الفوا جرا أن عدد الطيور الداجنية التي نفقت أو أعدمت بسبب أنفلونزا الطيور في فرنسا يزيد عن 3.2 مليون طائر وتوقعوا أن يرتفع هذا إلى 3.4 مليون طائر مع تمديد الحكومة إجراءات إعدام الطيور.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018