دراسة أميركية تحذر من العمل ليلا... وهذه هي الأسباب

دراسة أميركية تحذر من العمل ليلا... وهذه هي الأسباب

حذرت دراسة أميركيّة حديثة، صادرة عن جامعة "كولورادو"، من العمل بنظام الدورات الليلية، حيث خلصت الدراسة إلى أنّ نظام الدورات الليلية، يؤدي إلى هشاشة العظام.

وكانت الدراسة قد توصلت، إلى أنّ تقييد النوم التراكمي، والتوقف الإيقاعي، يمكن أن يؤدي إلى المعاناة من هشاشة العظام، وكسور العظام في وقت لاحق من العمر.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة من جامعة "كولورادو"، كريستين سوانسون، "يؤدي التوازن في العظام، إلى تغيير نافذة العظام المحتملة التي قد تؤدي إلى هشاشة العظام والكسور"، وأضاف "في حال حدوث اضطراب النوم المزمن، يعد من عوامل الخطر الإضافية المساهمة في زيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام وكسورها، وهو ما يساعد في تفسير النسبة الكبيرة من الأميركيين المصابين بهشاشة العظام".

وكانت دراسة بريطانية قد حذرت، من أن العمل بنظام التناوب الليلي، من شأنه أن يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب، كما أنّ ساعات العمل الطويلة، تزيد من احتمال الإصابة بنسبة 67٪، كما يقول خبراء.

ومن جهته، قال كبير الباحثين، ميكا كيفيماكي، "إنّ تطرق الطبيب إلى ساعات عمل المريض، يعد عملية بسيطة ومفيدة، ويجب أن يصبح الأمر روتينيا، ولا بد أن تساعد هذه المعلومات الجديدة على اتخاذ قرارات أفضل فيما يتعلق بعلاج القلب".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص