بعوضة "حمى الضنك" تعود إلى مصر مجددا

بعوضة "حمى الضنك" تعود إلى مصر مجددا

أعلنت الحكومة المصرية اليوم الأحد، عن عودة ظهور بعوضة "حمى الضنك"، في محافظة البحر الأحمر، حيث يكون هذا الظهور هو الثاني لهذه البعوضة، خلال العامين الفائتين.

وقالت وزارة الصحة، في بيان، إن البعوضة ظهرت بمدينة القصير، وتسببت في عدة إصابات (لم تحدد عددها)، من دون أى حالات وفاة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة، خالد مجاهد، إلى أن ظهور البعوضة؛ جاء نتيجة "سوء تخزين المياه التي تعد تجعلها بيئة خصبة لنمو اليريقات للبعوض الناقل لحمى الضنك".

وأوضح أن المصابين غادروا المستشفيات بعد تلقي العلاج من أعراض تتراوح ما بين ارتفاع في درجة الحرارة وصداع وآلام في العضلات.

وحول بعوضة حمى الضنك، أشار المتحدث باسم الصحة المصرية، إلى أن "البعوضة الناقلة للمرض تسمى أييدس ايجبتيي، وهى تنمو فى المياه العذبة".

وتابع: "هذه هى ليست المرة الأولى التى تتعرض لها مصر لهذه البعوضة؛ ففى أكتوبر/تشرين الأول 2015 ظهرت بمحافظة أسيوط (جنوب)، وتم التغلب عليها ولم تخلف ورائها أى وفيات وتم شفاء جميع المصابين".

وأوضح أن أعراض تلك البعوضة تتمثل فى ارتفاع بدرجة الحرارة وصداع والأم فى العضلات، وعلاجها يتمثل في التعامل مع تلك الأعراض فقط بالمسكنات الدوائية وخافض حرارة.

وأشار إلى أن حمى الضنك لا تنتقل من شخص لأخر عن طريق المخالطة أو اللمس أو اللعاب، بل تصيب الإنسان نتيجة لدغة البعوضة الناقلة للمرض من مصاب إلى آخر غير مصاب.

اقرأ/ي أيضًا | تعداد المصريين 104.2 ملايين نسمة

وأكد أن الإصابة بهذه الحمى لا تؤدي إلى الوفاة؛ حيث كشفت منظمة الصحة العالمية بأن هناك أكثر من 100 دولة بها هذا المرض، وفق البيان ذاته.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018