دراسة: الإصابات تلاحق لاعبي كرة القدم حتى بعد الاعتزال

دراسة: الإصابات تلاحق لاعبي كرة القدم حتى بعد الاعتزال
توضيحية (pixabay)

خلصت دراسة حديثة أجراها باحثون بريطانيون، أن لاعبي كرة القدم المحترفين، أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام واَلام الركبة بعد اعتزالهم اللعب.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة نوتنجهام البريطانية، ونشروا نتائجها اليوم الإثنين، في دورية (British .Journal of Sports Medicine) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، تابع الباحثون أكثر من 1200 لاعب كرة قدم سابق في بريطانيا، يبلغ متوسط أعمارهم 59 عامًا، بالإضافة إلى أكثر من 4 آلاف رجل من سكان بريطانيا متوسط أعمارهم 62 عامًا.

ووجد الباحثون، أن محترفي كرة القدم السابقين كانوا أكثر عرضة بضعفين إلى 3 أضعاف للمعاناة من آلام الركبة وهشاشة فيها واستبدال مفصل الركبة، مقارنة بالسكان العاديين.

ورجح فريق البحث، أن يكون السبب في ذلك يرجع إلى زيادة خطر التهاب عظام الركبة بين محترفي كرة القدم، ما يؤثر عليهم عند تقدمهم في السن.

وقال مدير البحوث والبرامج في مركز بحوث التهاب المفاصل في المملكة المتحدة، الدكتور ستيفن سيمبسون، إن هشاشة العظام هي السبب الأكثر شيوعا لآلام المفاصل، وتؤثر على أكثر من 8 ملايين شخص في بريطانيا.

وأضاف أن "الدراسات التي تركز على الرياضيين النخبة، مثل لاعبي كرة القدم المحترفين، مفيدة في فهم تأثير حركات محددة على صحة العضلات والعظام، وخاصة تلك المرتبطة بالرياضة وإيجاد طرق لعلاجها ومنع تطورها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018