اليوم العالمي للسكّري: حملات توعية مكثفة

اليوم العالمي للسكّري: حملات توعية مكثفة

يصادف اليوم، 14 تشرين الثاني/ نوفمبر من كلّ عام، اليوم العالمي لمرض السكّري، حيث بلغ عدد المصابين به حول العالم، أكثر من 420 مليون شخص.

ويختار الاتحاد الدولي للسكري، كل عام، موضوعًا للتركيز عليه في حملات التوعية المرافقة لهذا الحدث، وتنتشر حملات التوعية الإعلاميّة، بهدف الحفاظ على صحة مرضى السكري، من ناحية سلامة نظامهم الغذائي.
ويوافق اليوم العالمي لمرض السكري، ميلاد الدكتور الكندي، فريدريك بانتينغ، مكتشف الأنسولين.

وتسبب هذا المرض، بموت ما يقارب 1.5 مليون شخص في عام 2012، كما أنّ منظمة الصحة العالمية، تتوقع أ، يكون هذا المرض، من الأسباب الرئيسية للموت، عام 2030، وأن 9% من البشر، سيصابون به.

وتهدف الحملة العالمية التي تقام لهذا العام، لتوعية النساء اللواتي يعانين من هذا المرض، الدواء والأدوات التي يحتجنها لحماية أنفسهن من تطوّر أعراض السكري لديهن، كما وعلى تقوية مناعتهن تجاه هذا المرض لتجنّب الوصول إلى السكري من النوع الثاني، أي المراحل المتقدمة لهذا المرض حيث يصبح البنكرياس عاجزاً تماماً عن إنتاج الأنسولين.

وطالبت الحملة الأجهزة الطبية بمساعدة النساء المصابات بالسكري، بالحصول على التثقيف الكامل لحمايتهن وتحسين صحتهن، كما وشدّدت على حق النساء الحوامل المرضى بالسكري بالحصول على برنامج صحي متكامل ومتابعة حثيثة خلال مرحلة الحمل للتخفيف من خطر المرض عليهن وعلى أطفالهن، كما وعلى حق النساء والبنات بممارسة النشاطات الرياضية التي تحميهن من خطر هذا المرض.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018