دراسة: تراكم دهون البطن يرفع معدلات ضغط الدم

دراسة: تراكم دهون البطن يرفع معدلات ضغط الدم
(pixabay)

اظهرت دراسة دولية علاقة بين ارتفاع ضغط الدم الذي قد يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة، وبين تراكم الدهون في منطقة البطن لدى الرجال والنساء.

وأجرى باحثون بمركز أبحاث جامعة ييل الأميركية، هذه الدراسة بالتعاون مع علماء صينيون، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من الدورية العلمية "JAMA Network Open".

وفحص الفريق بيانات 1.7 مليون رجل وامرأة في الصين، تراوحت أعمارهم بين 35 إلى 80 عاما، لكشف العلاقة بين مؤشر كتلة الجسم، الذي يفحص العلاقة بين طول ووزن الجسم وتقدير كمية الدهون، ومدى ارتباطه بضغط الدم.

واستمرت الدراسة لمدّة 3 أعوام ابتداء من عام 2014  ووجد الباحثون خلالها أنه كلما زاد مؤشر كتلة الجسم لدى الأفراد، ارتفع معه ضغط الدم.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور هارلان كرومهولز: "إذا استمرت الاتجاهات في زيادة الوزن والبدانة في الصين، فإن دراستنا تحذر من ارتفاع معدلات ضغط الدم، الذي يعد بالفعل عامل خطر رئيسي، يجب الالتفات إليه".

وأضاف أن "أحد طرق نظام الرعاية الصحية لمعالجة عوامل الخطر هي السيطرة على ضغط الدم المرتفع باستخدام الأدوية الخافضة للضغط".

وكانت دراسة سابقة كشفت أن زيادة الدهون في منطقة البطن لدى كبار السن، ترتبط بخطر الإصابة بضعف الإدراك، وانخفاض الوظائف المعرفية.

ويقود ضغط الدم المرتفع إلى مضاعفات صحية خطيرة أبرزها الأزمات القلبية والذبحة الصدرية والسكتات الدماغية، والإصابة بقصور في عمل الكلى، بالإضافة لتسمم الحمل، والإصابة بالعمى نتيجة تلف أنسجة العين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018