دراسة: عقار "ألونبرينغ" الأكثر نجاعة لمقاومة سرطان الرئة

دراسة: عقار "ألونبرينغ" الأكثر نجاعة لمقاومة سرطان الرئة
(أرشيفية- أ ب)

أدرجت دراسة أميركية جديدة، عقارا طُور حديثا وصودق على استخدامه مؤخرا، كأكثر علاج صالح للاستخدام من أجل محاربة سرطان الرئة المتقدم ذي الخلايا الصغيرة. 

ونشر الباحثون من مركز جامعة كولورادو الأميركية للسرطان، نتائج دراستهم، في العدد الأخير من الدورية العملية "مجلة نيو إنجلاند الطبية" (بالترجمة الحرفية من اللغة الإنجليزية).

وأجرى فريق البحث دراستهم على عقار "ألونبرينغ" (Alunbrig) الذي يحتوي على المادة الفعالة "بريغاتينب"، وأجازته هيئة الدواء والغذاء الأميركية "إف دي إيه" في أيار/مايو الماضي،  علاجا للمرضى الذين يعانون سرطان الرئة المتقدم.

ويستخدم العقار لحالات سرطان الرئة المتقدم ذي الخلايا الصغيرة التي لا تستجيب لعقار "كريزوتينيب"، أو العلاجات الأولية الأخرى للمرض.

وأجرى الفريق دراسته على 275 مريضا بسرطان الرئة المتقدم، وقسموهم إلى مجموعتين، تناولت الأولى عقار "ألونبرينغ"، فيما تناولت الثانية عقار "كريزوتينيب".

ووجد الباحثون أن المجموعة التي تناولت عقار "ألونبرينغ" سجلت انخفاضا بنسبة 51 بالمائة في خطر الموت بسرطان الرئة، مقارنة بالمجموعة الأخرى.

وأثبتت النتائج أنه خلال عام من العلاج، فإن 67 بالمائة من المرضى الذين عولجوا بعقار "ألونبرينغ" وقف تقدم المرض لديهم، مقارنة بـ43 بالمائة من المرضى الذين تناولوا عقار "كريزوتينيب".

ويُعتبر سرطان الرئة السبب الرئيسي للوفيات بالسرطان في الولايات المتحدة، حيث تم تسجيل أكثر من 222 ألف حالة جديدة بالمرض، وما يزيد على 155 ألف حالة وفاة بالمرض عام 2017، وفقا للمعهد القومي للسرطان في الولايات المتحدة.

ويعد سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة أكثر أنواع سرطان الرئة شيوعا، ويحدث عندما تتشكل خلايا السرطان في أنسجة الرئة، وتنتشر إلى الغدد الليمفاوية القريبة، أو إلى أجزاء أخرى من الجسم بالقرب من الرئتين.

وفي هذا السياق تواجه شركة "أسترازينيكا" المنتجة للعقار، حملة انتقادات واسعة، اسمها "كامبردج ضد تنظيم أسترازينيكا"، لأنها تجري أبحاثا طبية على الحيوانات. 

من صفحة الحملة على "فيسبوك"