شلل الأطفال ما زال يُمثّل حالة طوارئ دولية

شلل الأطفال ما زال يُمثّل حالة طوارئ دولية
توضيحية (pixabay)

أعلنت منظمة الصحة العالمية، يوم الجمعة، أن انتشار شلل الأطفال ما زال يُصنَّف كحالة طوارئ صحية عامة لأن التقدُّم باتجاه استئصال المرض ما زال محدودًا، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

وتُظهر أحدث أرقام منظمة الصحة؛ وجود 27 حالة إصابة بفيروس شلل الأطفال البري في عام 2018 جميعها في باكستان وأفغانستان.

وقالت رئيسة لجنة الطوارئ الدولية، بمنظمة الصحة العالمية، هيلين ريس: "نحن قريبون جدا من استئصال شلل الأطفال، لكن علينا أن نستخدم كل أدواتنا الدولية لتحقيق هذه الغاية"، موضحةً أن "الوضع الحالي ما زال يتطلب تطبيق حالة طوارئ صحية عامة تستدعي اهتماما دوليا".

وأضافت ريس أن المنظمة تشعر "بقلق شديد" لأن هذا العدد أعلى قليلا منه في العام الماضي وطالبت الحكومات بعدم إبداء أي تراخ في المعركة الرامية لاستئصال هذا المرض.

 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية