أسباب فقدان الأطفال للوعي.. بين البسيط والخطير

أسباب فقدان الأطفال للوعي.. بين البسيط والخطير
توضيحية (Pixabay)

ذكرت المجلة الألمانية "إلتيرن" أن فقدان الأطفال للوعي لديه أسباب عديدة، تتنوّع بين الخطير والبسيط.

وأوضحت المجلة التي تهتم بشؤون الأسرة أن أسباب فقدان الوعي عند الأطفال ممكن أن يكون سببه قلة السوائل أو الوقوف طويلا أو قلة النوم، بالإضافة إلى نوبات الصراخ أو البكاء العنيف والغضب.

بينما الأسباب الخطيرة فممكن أن تتمثل بأمراض القلب التي تكون تنبع من اضطرابات في دقات القلب، أو الصرع والذي هو مرض أعصاب.

وذكرت المجلة توصيات للأهل للانتباه إلى العلامات التي تسبق فقدان الوعي، ومنها شعور الطفل بالضعف والدوار والتعب الشديد.

ومن المهم جدا استدعاء الإسعاف خصوصًا عندما يكون فقدان الوعي مصحوبًا بضيق التنفس أو سرعة أو بطء في ضربات القلب أو تشنجات مستمرة أو عندما يستمر فقدان لمدة أكثر من دقيقتين.

وأضافت المجلة أنه "إلى أن تصل سيارة الإسعاف، ينبغي جعل الطفل يستلقي على أحد جانبيه وأن يتم تخفيف الملابس الضيقة عنه من أجل التنفس الجيد، ومع مراعاة عدم إعطاء الطفل أية أدوية أو مشروبات".

وقالت إنه "على أية حال ينبغي استشارة الطبيب لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراء فقدان الوعي لدى الطفل".