الأرق المزمن يعرض الذاكرة للتراجع

الأرق المزمن يعرض الذاكرة للتراجع
توضيحية (Pixabay)

كشفت دراسة كندية حديثة، أجريت بجامعة كونكورديا ومعهد بحوث جامعة مونتريال في كندا، ونشرت نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Sleep) العلمية، أن إصابة الأشخاص بالأرق المزمن، يجعلهم أكثر عرضة لتراجع الذاكرة والإصابة بالمشاكل الإدراكية والمعرفية.

ما هو الأرق؟
هو عبارة عن اضطراب في النوم أو تقطعه أو انخفاض جودته، مما يعود سلباً على صحة المريض النفسية والجسدية. ويمكن أن يعرف بأنه الشكوى من صعوبة بدء النوم، أو الاستمرار فيه، أو عدم الحصول على نوم مريح خلال الليل، أو النهوض مبكراً بغير المعتاد، وهو يؤثر على نشاط المصاب خلال النهار. وتختلف أسبابه وعلاجاته من شخص لآخر حسب حالته وظروفه.

متى يكون مزمنًا
ويتحول الأرق إلى مرض مزمن إذا كان الشخص يعاني من الأرق 3 ليال على الأقل أسبوعيًا، لأكثر من 3 أشهر، مع تأثير هذا الأرق على مستوى طاقتك ومزاجك وأيضًا على صحتك وأدائك في العمل وجودة الحياة.

ويوضح العلماء أن اضطراب الأرق المزمن، يصيب حوالي 10 بالمئة من البالغين، وله تأثير سلبي مباشر على الوظيفة الإدراكية للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا.

ويجب عدم الخلط بين الأرق المزمن، والأرق البسيط الذي لا يؤثر على الأداء أثناء النهار ولا يرتبط بالمشكلات المعرفية.

سير الدراسة

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راجع الفريق بيانات 28 ألفًا و485 شخصًا تزيد أعمارهم عن 45 عامًا، ويعيشون في عدة مدن بكندا.

وقسم الباحثون المشاركين إلى 3 مجموعات، الأولى كانت تعاني من الأرق المزمن، بينما كانت الثانية تعاني من الأرق البسيط الذي لم يؤثر على مهامهم اليومية، فيما تنعم المجموعة الثالثة بنوم طبيعي.

وخضعت المجموعات الثلاثة إلى فحوصات جسدية ومجموعة من الاختبارات النفسية العصبية لتقييم الوظائف المعرفية المختلفة ونوعية النوم.

نتائجها

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق المزمن هم أكثر عرضة للتعرض للمشاكل المعرفية، وخاصة الذاكرة التصريحية وهي ذاكرة المفاهيم والأحداث والحقائق، مقارنة بالمجموعتين الثانية والثالثة.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور دانغ فو، إن "لقد كان أداء الأفراد الذين يعانون من الأرق المزمن أسوأ بشكل ملحوظ في الاختبارات المعرفية حتى بعد حساب العوامل الأخرى التي قد تؤثر على الذاكرة مثل الخصائص الديموغرافية أو نمط الحياة".

وتساءل "هل الأرق المزمن يهيئ الناس للانخفاض المعرفي، هل يمكن علاج هذا العجز المعرفي عبر علاج اضطرابات النوم؟ هناك العديد من الأسئلة المهمة التي لا يزال يتعين استكشافها في أبحاث مقبلة، والتي سيكون لها تأثير كبير على الوقاية العلاج من الاضطرابات المعرفية المرتبطة بالعمر".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية