كوبان من المشروبات الغازية يوميًا يزيدان خطر الوفاة بأمراض قلبية

كوبان من المشروبات الغازية يوميًا يزيدان خطر الوفاة بأمراض قلبية
توضيحية (Pixabay)

أظهرت دراسة دولية حديثة، أجراها باحثون بالوكالة الدولية لأبحاث السرطان في فرنسا ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (JAMA Internal Medicine) العلمية، أن المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة بالسكر، تفاقم خطر الوفاة بأمراض الدورة الدموية والجهاز الهضمي.

وأجرى الفريق دراسته لكشف خطر زيادة استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر، وعلى رأسها المشروبات الغازية والعصائر المحلاة والمصنعة، وعلاقتها بزيادة وفيات الأمراض.

وتمت الدراسة على نحو 452 ألف رجل وامرأة من 10 دول أوروبية هي: الدنمارك، فرنسا، ألمانيا، اليونان، إيطاليا، هولندا، النرويج، إسبانيا، السويد، وبريطانيا.

وخلال فترة الدراسة التي امتدت قرابة 16 عامًا، رصد الفريق 41 ألفًا و693 حالة وفاة بين من أجريت عليهم الدراسة.

ووجد الباحثون، أن شرب كوبين فأكثر من المشروبات المحلاة بالسكر يوميًا، يزيد خطر الوفاة بأمراض الجهاز الهضمي وأمراض الدورة الدموية مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، وأمراض الأوعية الدموية الدماغية، مقارنة مع من شربوا كوبًا واحدًا شهريًا من تلك المشروبات.

ولم يلاحظ أي ارتباط بين استهلاك المشروبات الغازية بكثرة والوفاة بسبب السرطان بشكل عام.

كانت دراسات سابقة كشفت أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الأطعمة والمشروبات المحلاة بالسكر يعانون من السمنة ولديهم مخاطر أكبر للإصابة بسرطان القولون وأمراض الكلى المزمنة.

وأظهرت الدراسات أن شرب المشروبات الغازية المحلاة بالسكر بانتظام يمكن أن يؤدي إلى إصابة الخلايا المناعية بالشيخوخة المبكرة، وترك الجسم عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة، بطريقة مشابهة لآثار التدخين.

ووجد الباحثون، أن الأشخاص الذين يشربون المشروبات السكرية والغازية بشكل منتظم أكثر عرضة لضعف الذاكرة، وصغر حجم الدماغ، خاصة في منطقة الحصين المسؤولة عن التعلم والذاكرة.