هل تسبب أدوية المعدة في البلاد سرطان المعدة؟

هل تسبب أدوية المعدة في البلاد سرطان المعدة؟
توضيحية (pixabay)

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية يوم أمس، الجمعة، أن تجارب أجرتها على عقار "زانتاك"، الذي تنتجه شركة "سانوفي" الفرنسية ويستخدم في البلاد، في علاج حرقة المعدة، تشير إلى أنه من المستبعد أن يتسبب في تكون مواد مسرطنة داخل المعدة.

وقالت مديرة مركز تقييم العقاقير والأبحاث في الإدارة، جانيت وودكوك، في بيان إن مستويات التلوث المكتشفة في "رانيتيدين" وهي المادة الفعالة في "زانتاك" واحتمال تكون مادة "إن.دي.إم.إيه"، المسببة للسرطان "تشبه المستويات التي تتوقعها عند تناول أطعمة شائعة مثل اللحوم المشوية والمدخنة".

وقالت الإدارة أيضا إن الفحوص، التي أجرتها لمحاكاة ما يحدث في المعدة والأمعاء الدقيقة تشير إلى أنه لا يتسبب في تكون مواد مسرطنة، وأوضحت أنها لا تزال تخطط لتجربة الـ"رانيتيدين" على البشر للتأكد مما إذا كان يتسبب في تكون مادة "إن.دي.إم.إيه".

ويشار أن الدواء يباع في البلاد لعلاج قرحة المعدة للمدى القصير وأمراض الجهاز الهضمي، في حال وجود إفرازات حمضيّة، والحرقة كما ويأتي الدواء في أشكالٍ متعدد كالأقراص والحقن ومادة سائلة للشرب.

ويمنع الدواء أثناء الرضاعة وشرب الكحول لعدم المعرفة الكافية في أضراره والآثار الجانبية التي قد ترافقه، بينما يسمع للحوامل وللسائقين فلا يؤثر عليهم تأثيرًا مباشرًا سلبيًا.

ويذكر أن بعض صناديق المرضى في البلاد تبيع الدواء في صيدلياتها بلا وصفة أو استشارة طبية.