دراسة: الجينات تحدد ما نحبه من طعام

دراسة: الجينات تحدد ما نحبه من طعام
(pixabay)

أظهرت دراسة أميركية حديثة، اليوم الأحد، والتي أشرفت عليها جامعة "كنتاكي" في الولايات المتحدة، أن جيناتنا قد تكون هي المسؤولة عن حب أو عدم استساغة نوع طعام معين.

وتذكر الدراسة، أن بالرغم من معرفة الناس بفوائد الخضار الصحية، فأنهم يحاولون تجنبها في قائمة طعامهم، في حين يعلن آخرون بكل صراحة عدم استساغة طعمها أو بعض أنواعها على الأقل.

وتؤكد الدراسة، أن جينات معينة موجودة في جسمنا قد تكون السبب وراء حبنا لهذه الأطعمة من عدمها، موضحةً أن هنالك جين متوارث يؤثر على تذوقنا لبعض الأطعمة، مما يؤدي إلى الشعور بمذاقها مرًا للغاية، وهو ما قد يؤدي لابتعادنا عن خضراوات معينة.

وأوضحت الدراسة، أننا نرث جينات متغيرة خاصة بالتذوق، حيث يرث جميع البشر جين التذوق "تي أي إس2 آر38"، والذي يوجد نوعان مختلفان من هذا الجين، أطلق الباحثون على النوع الأول "أي في آي" (AVI) وعلى الثاني "بي أي في" (PAV)، فالذين يمتلكون الجين المتغير منه "أي في آي"، ليست لديهم حساسية من المذاق المر لبعض المواد الكيميائية، أما من يملكون النوع الثاني من الجينات "بي أي في"، فيجدون الأطعمة مرة جدًا، إذ يؤثر هذا الجين على خلايا التذوق باللسان ويؤدي إلى الشعور بطعم المرارة في أصناف معينة من الطعام.

وأكدت الدراسة أن ما سبق من معلومات قد يفسر لماذا يجد بعضنا صعوبة في تناول قدر كاف من الخضراوات، أو سبب نفور البعض من أطعمة أخرى بعينها وخاصة الفواكه والخضراوات التي تم إجراء التجارب عليهما.
اقرأ/ي أيضًا | شرب الحليب بين الفوائد والأضرار

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة