الصين: نوع جديد من إنفلونزا الخنازير قد يسبب جائحة عالمية

الصين: نوع جديد من إنفلونزا الخنازير قد يسبب جائحة عالمية
(أ ب)

أفادت دراسة نشرتها مجلة العلوم الأميركية "بناس"، أمس الإثنين، بأن باحثين يعملون في "المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها"، اكتشفوا مؤخرًا نوعًا جديدًا من إنفلونزا الخنازير، قادر على التسبب في جائحة عالمية

وذكرت الدراسة أن هذا الفيروس الذي يُطلق عليه اسم "جي 4"، ينتسب وراثيًا إلى سلالة "إتش 1 إن 1" التي تسببت في جائحة عام 2009، وشدد الباحثون على أنه يملك "كل السمات الأساسية للتكيف بشكل كبير لإصابة البشر".

وأخذ الباحثون القائمون على الدراسة، في الفترة الممتدة بين العامين 2011 و2018، أكثر من 30 ألف مسحة أنفية من خنازير تعيش في مسالخ موزعة على عشر مقاطعات صينية، واستطاعوا أن يعزلوا 179 فيروسًا من أنفلونزا الخنازير تبيّن لاحقًا أن غالبيتهم من نوع جديد انتشر في صفوف الخنازير منذ عام 2016.

وأجرى الباحثون تجارب مختلفة مستعينين بحيوان النمس الذي يُستخدم على نطاق واسع في دراسات الإنفلونزا، لأنه يُظهر أعراضًا مشابهة لأعراض الإنسان كالحمى والسعال والعطس، ولوحظ أن "جي 4" شديد العدوى، ويتكاثر في الخلايا البشرية، ويسبب أعراضًا أكثر خطورة من الفيروسات الأخرى.

وأظهرت التجارب أيضًا أن المناعة التي يكتسبها البشر من التعرض للإنفلونزا الموسمية ليست كافية للوقاية من "جي 4"، كما أن العدوى البشرية ستعزز التكيف على الإصابة به، لكنها لم تٌثبت حتى الآن أنه يمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر كانتقاله من الحيوانات إلى البشر.

وصرّح الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، خلال مؤتمر صحافي دوري عُقد اليوم الثلاثاء، أن "الصين تتتابع بشكل وثيق تطور هذا الفيروس، وستتخذ كل الإجراءات اللازمة لمنع انتشاره".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"