هل ترتبط النرجسيّة بحجم الرأس؟

هل ترتبط النرجسيّة بحجم الرأس؟
توضيحية (Pixabay)

عادةً ما يوصف النرجسيون، الذين يعتقدون أنهم أفضل من أقرانهم، بالعامية على أنهم ذو رؤوس كبيرة. ولكن هل فعلًا يملكُ أصحاب النفوس "الضخمة" رؤوس تتناسب حجمًا معها؟

قد يبدو سؤالًا غريبًا، ولكن هناك سبب وجيهٌ للشك في أن الرأس "الكبير" ليس مجرد تعبيرٍ مجازي بل حرفي. تشير الأبحاث الحديثة إلى أن هذا الاعتقاد قد يكون له أساس من الصحة، حيث يرتبط كل من حجم الدماغ ومحيط الرأس بالذكاء، وهكذا فعلًا يعتقد النرجسيون أنفسهم، أكثر ذكاءً من الآخرين.

توضيحية (Pixabay)

كشفت دراسة حديثة في جامعتي ليفربول وساندرلاند ونشرت في مجلة "سيكولوجي توداي" أن الرجال النرجسيون يميلون إلى التقدير أن محيط رأسهم ووزن دماغهم أكبر من الرجال الذين هم أقل نرجسيّة.

وشملت الدراسة أكثر من 300 متطوع من الذكور والإناث، طُلب منهم تقدير حجم خمسة أجزاء من أجسامهم الخاصة وهي: محيط الرأس، وحجم اليد (الطول من طرف الإصبع الأوسط إلى الرسغ)، ووزن القلب، ووزن الدماغ، وقدرة الرئة.

إضافة إلى ذلك، أكمل المتطوعون أيضًا استمارةً لجرد الشخصيّة النرجسيّة، وهي عبارة استطلاع مكوّن من 40 سؤالًا لقياس نرجسيّة الشخص.

يذكر أن دراسات سابقة كشفت أن النرجسيين الذكور أكثر عرضة للمبالغة في ذكائهم من النساء النرجسيات، مما قد يفسر سبب وجود تأثير النرجسيّة على تقديرات محيط الرأس وحجم الدماغ عند الرجال أكثر.

ومن جهة أخرى، نظرًا إلى أن الصغر يرتبط بمعتقدات الجاذبية لدى النساء، فإن النرجسيات اللواتي يعتقدن عادة أنهن أكثر جاذبية من أقرانهن، ربما كان لديهن دافع لتقليل حجم رؤوسهن.

توضيحية (Pixabay)

من المثير للدهشة، أن النساء النرجسيات في الدراسة بالغن في تقديراتهن لقدرات الرئة، لأن هذه السمة تتعلق باللياقة البدنية، بينما لم يهتم الرجال النرجسيون لذلك.

ملاحظة: أجريت الدراسة عبر الإنترنت ولم يتم جمع مقاييس موضوعيّة لحجم الرأس، لذلك يقترح الباحثون أنه في الأبحاث المستقبلية، يجب قياس محيط رؤوس المتطوعين لمعرفة كيفية مقارنته بالتقديرات.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ