تونس: عقوبات تصل حتى السجن بسبب كورونا

تونس: عقوبات تصل حتى السجن بسبب كورونا
توضيحية (أ ب)

يهدد فيروس كورونا المستجد، بفرض عقوبات قد تصل إلى السجن بالإضافة إلى غرامات مالية، على كل من لا يرتدي الكمامة للوقاية من الفيروس في تونس، بحسب ما أعلن عنه وزير الصحة بالإنابة، محمد الحبيب الكشو.

وحول مستجدات كورونا، أعلنت تونس عن تسجيل 176 إصابة جديدة بالفيروس، ليصل مجمل المصابين إلى 3069 من ضمنها 71 حالة وفاة و1542 حالة شفاء، لغاية اليوم الأربعاء.

وذكر الكشو في مؤتمر صحافي بالعاصمة تونس، أن "العقوبات التي ستسلط ضد من لا يرتدي الكمامة في الأماكن المغلقة قد تصل إلى السّجن (لم يحدد مدته)".

وأضاف أنه "بخلاف السجن هناك أيضا عقوبات مالية تتراوح بين 100 دينار (37 دولار) و3 آلاف دينار (110 دولار)".

وأرجع انتشار حلقات العدوى بفيروس كورونا في تونس إلى "عدم التزام المواطنين بالبروتوكولات الصحية المتعلقة بتنظيم حفلات الزفاف والتواجد داخل أماكن العمل في بعض المصانع والمؤسسات".

من جانبها، اعتبرت المدير العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية، أن "الوضع الوبائي الحالي في تونس يتميز ببروز حلقات عدوى جديدة في بعض المناطق".

وقالت إن الإصابات الجديدة بالفيروس شملت حتى الآن 20 ولاية أهمها قابس (جنوب) والكاف (شمال غرب) وبن عروس (شمال) وتونس والقيروان (وسط) وسوسة (شرق).

وقررت السلطات التونسية في 14 آب/أغسطس الجاري إغلاق منطقتي الحامة، والحامة الغربية في ولاية قابس، إثر تزايد عدد الإصابات بالفيروس بهما، وهو ما استدعى إرسال مستشفى ميداني عسكري، وفريق طبي إلى المنطقة. كما قررت منع دخول أي شخص من الخارج دون شهادة طبية تؤكد خلوه من كورونا.