"أسترا زينيكا" تستأنف تجارب لقاحها لكورونا

"أسترا زينيكا" تستأنف تجارب لقاحها لكورونا
مبنى الشركة في بريطانيا (أ ب)

استأنفت شركة "أسترا زينيك" التجارب العلاجية في بريطانيا على لقاحها الخاص بالوقاية من مرض كوفيد-19، وهو أحد أبرز العلاجات الأكثر تطورا التي تخضع للتطوير حاليا، وذلك بعد حصولها على الضوء الأخضر من الجهات التنظيمية.

وكانت قد توقفت منذ عدة أيام المرحلة الأخيرة للتجارب على اللقاح التجريبي الذي طوره باحثون من جامعة أكسفورد بعد إصابة أحد المشاركين في التجارب ببريطانيا بإعياء مما ألقى بظلال من الشك على إمكانية الطرح المبكر للعلاج.

وقالت الشركة "أدت عملية مراجعة في السادس من أيلول/ سبتمبر إلى وقف طوعي للتجارب بأنحاء العالم لإتاحة المجال للجان المستقلة والجهات التنظيمية الدولية بمراجعة بيانات السلامة".

وأضافت أن "المسؤولين عن مراجعة معايير السلامة أجازوا للهيئة البريطانية لسلامة الأدوية استئناف التجارب في بريطانيا".

وذكرت تقارير أن "المريض المذكور عانى من أعراض عصبية مرتبطة بخلل نادر في العمود الفقري".

وقالت الشركة التي يقع مقرها بمدينة كمبردج البريطانية إنها "لن تفصح عن أي معلومات طبية أخرى".

وتسعى الحكومات في أنحاء العالم جاهدة لتوفير لقاح يساعد في إنهاء وباء كورونا المسبب لمرض كوفيد-19 الذي أودى بحياة أكثر من 900 ألف شخص وألحق أضرارا بالغة بالاقتصاد العالمي.

وصنفت منظمة الصحة العالمة لقاح أسترا زينيكا بأنه الأفضل بين عدة علاجات قيد التطوير.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ