الصين تلتحق بخطة "لقاحات كورونا" العالمية

الصين تلتحق بخطة "لقاحات كورونا" العالمية
بكين (أ. ب.)

أعلنت وزارة الخارجية الصينية اليوم، الجمعة، الانضمام رسميا إلى خطة "كوفاكس" العالمية، الهادفة لتطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، هوا تشون يينغ، في تصريح صحفي، إن "الصين وقعت اتفاقية مع التحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) انضمت بموجبها رسميا إلى خطة (كوفاكس)"، بحسب وكالة "شينخوا" المحلية.

وأوضحت أن بلادها "اتخذت هذه الخطوة المهمة بهدف دعم مفهوم مجتمع الصحة المشترك للجميع والوفاء بالتزامها بتحويل لقاحات كوفيد-19 (كورونا) إلى منفعة عامة عالمية".

ولا تزال الجائحة تشكل حاليا تهديدا خطيرا لسلامة وصحة الناس في جميع البلدان، وتواصل الصين السعي لضمان امتلاك البلدان النامية اللقاحات المناسبة والآمنة على قدم المساواة، بحسب المصدر نفسه.

وأضافت المتحدثة: "تعهدنا جديا بجعل اللقاحات التي تطورها الصين وتطبقها منفعة عامة عالمية، وإعطاء الأولوية للبلدان النامية عند توفيرها". وأشارت إلى أن بلادها "تواصل العمل مع شركاء كوفاكس، وستسهم بنصيبها في الحرب العالمية ضد الجائحة لحماية سلامة وصحة جميع البشر".

وتشتد المنافسة في سباق محموم انطلق منذ مطلع العام الجاري، من أجل إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، وذلك على وقع إعادة فرض تدابير صحية للحد من انتشار الفيروس في موجة ثانية بدت أشد وطأ من سابقتها، في ظل تسارع انتقال العدوى وارتفاع عدد الوفيات بالوباء.