الولايات المتحدة ترخص بشكل كامل عقار ريمديسيفير لعلاج كورونا

الولايات المتحدة ترخص بشكل كامل عقار ريمديسيفير لعلاج كورونا
(أرشيفية أ. ب.)

أصدرت الوكالة الأميركية للأدوية الخميس ترخيصًا كاملا لاستعمال عقار "ريمديسيفير" لعلاج مصابي كوفيد-19 في المستشفيات، وذلك بعد أن منحت تفويضًا مشروطًا لاستعماله في أيار/مايو، وفق ما أفادت شركة "غلعاد" التي تصنّع هذا الدواء.

وأعلنت "غلعاد" تلقّيها ترخيصًا لاستعمال الدواء الذي يباع تحت اسم "فيكلوري"، موضحة أنّ "ريمديسيفير" هو العلاج الخاص الوحيد لكوفيد-19 الذي حصل لغاية اليوم على ترخيص كامل عقب مسار تدقيق أكثر صرامة ونهائي. وحصلت عقارات أخرى على تراخيص لكن للاستخدام في الحالات الطارئة فقط.

وعقب الإعلان ارتفع سهم "غلعاد" في بورصة نيويورك بنسبة 4 بالمئة.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية بددت يوم الجمعة الماضي، الآمال بأن يكون عقار "ريمديسيفير" لعلاج مرض إيبولا وثلاثة عقاقير حالية أخرى، من الأدوية المفيدة لعلاج فيروس كورونا.
وقالت المنظمة إن الدراسة وجدت أن الأدوية لم يكن لها تأثير يذكر على ما يبدو على معدل الوفيات أو مدة بقاء مرضى كوفيد-19 في المستشفى.

وعقار "ريمديسيفير" المضاد للفيروسات الذي تنتجه شركة "غلعاد ساينسز" من بين أول الأدوية التي استخدمت كعلاج لمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا، وكان أحد الأدوية التي استخدمت في الآونة الأخيرة لعلاج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من العدوى.
والنتائج من تجربة "سوليداريتي" التي أجرتها منظمة الصحة العالمية، والتي شملت تقييم آثار أربعة أدوية محتملة، هي ريمديسيفير، وهيدروكسي كلوروكين، وعقار مضاد لفيروس (اتش.آي.في) مكون من خليط من عقاري لوبينافير وريتونافير، وعقار إنترفيرون، على 11266 مريضًا بالغًا في أكثر من 30 دولة.

كانت بيانات من دراسة أمريكية لـ"ريمديسيفير" أجرتها "غلعاد" قد أظهرت أن العلاج قلص مدة التعافي من كوفيد-19 بواقع خمسة أيام بالمقارنة مع المرضى الذين تناولوا دواء وهميًا في تجربة شملت 1062 مريضًا.
وقالت "غلعاد" لـ"رويترز" إن "بيانات (منظمة الصحة العالمية) تبدو متناقضة، في حين توجد أدلة أقوى من دراسات عديدة عشوائية ومحكومة نشرت في دوريات... تؤكد فائدة "ريمديسيفير".

كانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قد أجازت استخدام "ريمديسيفير" للطوارئ في الأول من مايو/ أيار الماضي، وأجازت عدة دول استخدامه بعد ذلك.

وكان الاتحاد الأوروبي قد وضع رهانه على عقار "ريمديسفير". وعلى الرغم من التساؤلات حول فعاليته، فإن عقار "ريمديسيفير" هو أول عقار يحصل على موافقة الاتحاد الأوروبي لعلاج حالات حادة للمرض الناجم عن فيروس كورونا المستجد. وأعلنت المفوضية الأوروبية عن تعاقد هذا الشهر للحصول على إمدادات إضافية من العقار لـ500 ألف مريض.