إشادات طبيّة في لقاح "كوفاكسين" الهندي

إشادات طبيّة في لقاح "كوفاكسين" الهندي
حملة تطعيم هندية (أ. ب.)

أشاد خبراء صحة هنود، اليوم الجمعة، بنتائج فعالية لقاح "كوفاكسين" المطور محليا في الهند، مشيرين إلى أنه "سيعزز من حملة التطعيم ضد فيروس كورونا في البلاد".

والأربعاء، أعلنت شركة "بهارات بيوتيك" للأدوية المنتجة للقاح بالتعاون مع المجلس الهندي للأبحاث الطبية، أن فعاليته بلغت 81 بالمئة، وفق النتائج الأولية للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

وتعليقا على ذلك، قال د. لاليت كانط، الرئيس السابق لقسم علم الأوبئة والأمراض المعدية بالمجلس الهندي للأبحاث الطبية، إنه يتوقع "زيادة الثقة" باللقاح.

وأضاف كانط: "يمكننا أيضا أن نتوقع أن يعزز (لقاح كوفاكسين) من حملة التطعيم بالبلاد".

واعتبر الطبيب الهندي أن إنتاج لقاح كوفاكسين يعد "إنجازا عظيما" لنيودلهي لأنها "صنعته من الصفر".

لكنه أشار إلى أن الشركات بحاجة إلى إجراء تحليل كامل للقاح، مضيفا أنه يمكن التعرف بعد ذلك على نسبة "الفعالية الحقيقية للقاح".

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، أقرت الحكومة الهندية استخدام لقاح "كوفاكسين" قبل انتهاء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

وأثارت تلك الخطوة آنذاك الكثير من التساؤلات، كما أشارت تقارير إعلامية إلى "إحجام بعض المواطنين عن تلقي اللقاح".

بدوره، قال رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للشركة، د. كريشنا إيلا، إن "اللقاح يتمتع بفعالية كبيرة ضد السلالات الجديدة من الفيروس".

وأضاف، في بيان، أن" التجارب السريرية للقاح كوفاكسين شملت 27 ألف متطوع".

من جهته، قال الأستاذ في قسم طب المجتمع بمعهد الدراسات العليا للتعليم الطبي والبحوث الهندي، د. لاكشمي بي في إم، إن هذه النتائج ستجعل الناس أكثر راحة تجاه تلقي اللقاح.

وتُظهر الإحصاءات الحكومية أن عدد جرعات "كوفاكسين" أقل بكثير مقارنة بلقاح "كوفيشيلد" المصنوع محليا بتطوير من شركة أسترازينكا مع جامعة أكسفورد البريطانية.

وجاءت تلك النتائج تزامنا مع المرحلة الثانية لحملة التطعيم، حيث تم إعطاء أكثر من 16 مليون جرعة في جميع أنحاء الهند حتى الآن، وفقا لوزارة الصحة.

وحتى صباح الجمعة، سجلت الهند 11 مليونا و173 ألفا و761 إصابة بكورونا، منها 157 ألفا و548 حالة وفاة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص