هجوم على متجر "آبل" يصب 4000 تطبيق

هجوم على متجر "آبل" يصب 4000 تطبيق

قال باحثون في الأمن، إن فايروس "إكس كود غوست"، الذي استخدمه قراصنة في هجوم شنوه على متجر آبل "آب ستور"، أصاب نحو 4000 تطبيق.

وانطلقت مشكلة الفايروس في الصين، في الوقت الذي عملت فيه آبل على إنتاج برنامج "إكس كود" خاص بها، لصناعة تطبيقات لنظام التشغيل الخاص بالشركة.

وقالت شركات صينية، إن بطء تحميل الملفات في ضوء جدار الحماية المفروض على الإنترنت في الصين، دفعها إلى السعي للحصول على نسخ من "إكس كود"، جرى إعدادها وتطويرها داخل الصين، دون أن تدري أنها مصابة ببرمجيات خبيثة. 

وسمحت الإصدارات المزيفة للمهاجمين بسرقة بيانات المستخدمين، وإرسالها إلى خوادم كانوا يسيطرون عليها.

ويُسمح لمطوري التطبيقات بتحميل النسخة الرسمية من "إكس كود"، لكن الرقابة والقيود وقلة الاستثمار في البنى التحتية للاتصالات الدولية، يجعل الخدمات التي مقرها خارج الصين، عملية صعبة بعض الشيء.

وقال فيل شيلر، مدير التسويق في شركة آبل، إن الشركة ستحاول إقناع المستخدمين بتثبيت البرنامج الرسمي المعتمد فقط.

وأضاف، "في الولايات المتحدة يحتاج تحميل البرنامج 25 دقيقة فقط، بينما يستغرق الأمر في الصين ثلاثة أضعاف هذا الوقت".

اقرأ أيضًا| آبل تتخذ خطوات لصد الهجمات على متجر"آب ستور"

ووفقا لشركة "فاير آي"، الأمنية، فإن رقم التطبيقات المصابة قد يصل إلى 4000 تطبيق، بعدما كان متجر تطبيقات آبل خاليا تقريبا من أية برامج خبيثة في السابق.

وقال روبرت ووكر، مؤسس تطبيق المواعدة أو التعارف للهاتف المحمول كودلي، والذي عمل بشركة مايكروسوفت الصين: "هذه المراجعات أسطورية في ما يتعلق بدقة ابل".

وأضاف "من المفترض أن المراجعة الأمنية جزء من ذلك. ولكن فاتهم هذا مرارا وتكرارا على مدى عشرات من التطبيقات المختلفة. وهناك خطأ هائل من جانبهم".

وقال مستشار الأمن، غراهام كلولي: "أمن آبل عانى بشدة بكل تأكيد، وكان مثار فخر لوقت طويل بسبب الرقابة التي تحافظ عليها للتطبيقات الموجودة في المتجر".

وتابع: "ومع ذلك، دعونا لا نغفل حقيقة أن ظهور البرامج الخبيثة في متجر "غوغل" لنظام أندرويد لم يعد أمرا نادرا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018