"ترجملي لايف": لكسر حاجز اللغة لدى اللاجئين السوريين

 "ترجملي لايف": لكسر حاجز اللغة لدى اللاجئين السوريين

ابتكر مهندس الإلكترونيات السوري، مجاهد عقيل (26 عاما)، تطبيقا يعمل على الهاتف الذكي، للمساعدة في كسر حاجز اللغة الذي يواجه اللاجئين السوريين في تركيا.

ويوفر تطبيق "ترجملي لايف" عدة خدمات ترجمة باللغات العربية والإنجليزية والتركية.

ويتيح التطبيق لمستخدميه التواصل مع مترجم على هاتفهم المحمول على الفور، كما يوفر أيضا خدمة الترجمة النصية لترجمة الوثائق الرسمية والوصفات الطبية أو رسائل أو أي أوراق أخرى.

وقال المهندس السوري، "إذا كان معك شخص آخر لا يفهم ما تقول، يمكنك أن تأخذ هاتفك وتتصل بالمترجم، بعدها سيساعدك المترجم ويقوم بترجمة كل ما تحتاجه إلى لغة أخرى، على سبيل المثال إذا كنت أنا أتحدث الإنجليزية وأنت تتحدث التركية فإن المترجم سيساعدني لكي أتحدث لغتك".

ويقول عقيل، الذي فر من حلب قبل أربع سنوات، إنه يوظف حاليا نحو 130 مترجما في 14 مدينة في أنحاء تركيا، موضحا أن مكتبه الرئيسي في مدينة غازي عنتاب التركية، في جنوب شرقي البلاد، قرب الحدود السورية.

وأوضح عقيل أن هناك اهتماما متزايدا بتطبيق "ترجملي لايف" بين السوريين في تركيا، مشيرا إلى أن مستخدميه بلغوا 20 ألف شخص.

وأضاف "لدينا حاليا 20 ألف مستخدم حملوا تطبيقنا، في الترجمة الصوتية لدينا 3500 دقيقة و55 ألف كلمة ترجمناها من اللغة العربية للغة التركية، أو من اللغة التركية للغة الإنجليزية. مكتبنا في غازي عنتاب هو الرئيسي ولدينا فرع في إسطنبول".

ويمكن لمستخدمي التطبيق أيضا التحدث إلى مترجم بشكل مباشر أو إجراء مكالمة مشتركة بين متحدث التركية والمترجم.

وقال المهندس السوري "يمكنك استخدام التطبيق في المستشفى أو البنك أو أي جهة حكومية. ويمكنك استخدامه من أي مكان. بالتالي يمكنك استخدام تطبيقنا لمساعدتك في ترجمة أي شيء".

اقرأ/ي أيضًا | شاشة LG الجديدة: كلها وحدة استشعار للبصمة!

ويتيح التطبيق لمستخدميه أيضا الوصول لمترجمين متخصصين في مجالات متعددة، مثل الطب والأعمال، إضافة إلى ترجمة متخصصة للوثائق الرسمية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية