هل نتلقى العلاج مستقبلًا عبر الهاتف؟

هل نتلقى العلاج مستقبلًا عبر الهاتف؟

هل يكون مستقبل الرعاية الصحية في العالم هو أجهزة إلكترونية يرتديها المريض وتنقل القياسات الحيوية للجسم بشكل مباشر إلى الطبيب، بحيث لا يحتاج المريض للذهاب بنفسه للطبيب ووصف الأعراض التي يعاني منها، بالنظر إلى أن وصف المريض لمتاعبه الصحية يفتقر للدقة في كثير من الأحيان؟

أزاحت شركة "كارديو" للأجهزة الطبية، الستار عن تقنية جديدة، تتيح نقل البيانات الصحية من جهاز يرتديه المريض إلى تطبيق إلكتروني لدى الطبيب المعالج مباشرة.

وحصلت الشركة على موافقة الوكالة الاتحادية الأميركية للغذاء والدواء، لطرح جهازين جديدين في الأسواق، هما "كارديو أرم" الذي يستخدم في قياس ضغط الدم و"كارديو بيس".

وتستطيع هذه الأجهزة تسجيل القياسات الحيوية للجسم، مثل الوزن وسرعة نبضات القلب وضغط الدم، ونقلها للطبيب مباشرة، من خلال تطبيق إلكتروني يحمل اسم " كارديو إم دي".

ونقلت مجلة "بي. سي ورلد" الأميركية المعنية بأخبار التكنولوجيا، على موقعها الإلكتروني، عن مارتينا جانيكوفا، نائبة رئيس شركة كارديو لشئون التسويق، قولها إن "استخدام المريض لهذه التقنية يتطلب اشتراك الطبيب المعالج".

وتوضح أنه عندما يدخل الطبيب على التطبيق الإلكتروني، فإنه يبعث برسالة إلكترونية للمريض تطلب السماح بالاطلاع على بياناته الصحية، وبمجرد موافقة المريض، يتم إرسال جميع البيانات إلى الطبيب مباشرة.

وتقول جانيكوفا، إن هذه التقنية تعود بالفائدة على المصابين بأمراض مزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم، ويحتاجون إلى توصيل المعلومات بشكل مستمر إلى الطبيب حتى يستطيع إدخال أي تعديلات في أسلوب العلاج وجرعات الأدوية التي يتلقاها المريض عن بعد.

ومن مزايا التطبيق الإلكتروني "كارديو إم دي"، أنه يحتفظ بالبيانات الصحية لكل مريض باستخدام تقنية الحوسبة السحابية ويقوم بمعالجة القياسات الحيوية بواسطة معادلات خاصة، بحيث يقوم بتصنيف حالة كل مريض حسب درجة خطورتها أو استقرارها عن طريق إشارات لونية، ثم إخطار الطبيب بشكل مباشر إذا ما استدعت الضرورة، بمعنى أن المريض الذي تظهر قياساته باللون الأحمر يحتاج إلى تدخل الطبيب، في حين أن المريض الذي تظهر قياساته باللون الأخضر، تعتبر حالته الصحية مستقرة.

اقرأ/ي أيضًا| "واتسآب" تتيح خدمة المكالمات المرئية

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية