هل حقًا غير فيسبوك سياسة الخصوصية فيه؟

هل حقًا غير فيسبوك سياسة الخصوصية فيه؟

تداول عشرات الآلاف من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الأشهر، فيسبوك، نصًا، منذ بداية الأسبوع الجاري، قالوا إنه بمثابة تصريح يعلمون إدارة الفيسبوك به أنه "يمنع منعًا باتًا الكشف، نسخ وتوزيع والبث، أو اتخاذ أي إجراء آخر ضدّي على أساس هذا الحساب و/أو محتوياته..."، لكن ما حقيقة هذا النص؟ وهل يستندٍ إلى حقيقة تكنولوجيّة؟

وقد انتشر النص انتشار النار في الهشيم، كي ينقذ الجميع نفسه من تسريب بياناته، اعتقادًا منهم، دون قصدٍ أو به، أن النص يؤثّر على خوارزميّات الموقع، ويمنعها تلقائيًا من نشر أي محتوى للمستخدم.

لكن هذا النص والهالة التي رافقته بضرورة نشره للحفاظ لا الخصوصيّة، لا تعني شيئًا في الخوازميّات التي يتبّعها الفيسبوك، فلا يمكن لفيسبوك، بموجب الاتفاق التي أبرمه المشترك مع الموقع عند اشتراكه به، أن يغيّر أي شيء في الخصوصيّة دون الرجوع للمشترك نفسه، حيث أن سياسة فيسبوك في هذا المجال واضحة، فإن تم تغيير السياسة، سيتم إعلام المشترك بذلك أولًا، ومن ثم فلن تنفع المنشورات بشيء.

أما الهدف من ذلك، فهو توجيه الرأي العام وحشده ضمن قضيّة معينّة، لا بدّ أن يحرص المشترك أن لا يكن جزءًا منها، وفي ما يلي نص المنشور:

"بما أنّ إدارة الفيسبوك اختارت استخدام برمجيات تسمح بسرقة المعلومات الشخصية الخاصة بي؛ فإنّي أعلن ما يلي: في هذا اليوم، 23 حزيران 2016 ، في استجابة للمبادئ التوجيهية الجديدة الفيسبوك، وبموجب المادتين L.111، 112 و 113 من قانون الملكية الفكرية، أعلن حفظ حقوقي لكلّ ما عندي من البيانات الشخصية، والرسوم واللوحات والصور والنصوص الخ... التي نشرت على صفحتي الشخصية منذ اليوم الذي فتحت حسابي. وإنّ أيّ استخدامٍ تجاريّ لما سبق يتطلب موافقتي الخطية عليه في كل مرة.

بموجب هذا التصريح؛ فإنني أعلم الفيسبوك أنه يُمنع منعا باتا الكشف، نسخ وتوزيع والبث، أو اتخاذ أي إجراء آخر ضدي على أساس هذا الحساب و / أو محتوياته. وهذه الإجراءات المذكورة أعلاه تنطبق على الموظفين، والطلاب، وكلاء و/ أو غيرهم من الموظفين تحت إشراف الفيسبوك.

وتشمل محتويات ملفّي الشخصي معلومات خاصة. يعاقب في إطارها انتهاك خصوصيتي في القانون (UCC 1 1-308 - 308 1 -103 ونظام روما الأساسي). الفيسبوك هو الآن كيان مفتوح.

قرّاء هذا النص يمكنهم نسخه ولصقه على صفحتهم الخاصة. وهذا سوف يسمح لهم بوضع أنفسهم تحت "حماية حق المؤلف". إذا لم تكن قد نشرت هذا البيان مرة واحدة

على الأقل على صفحتك؛ فإنك سوف تسمح ضمنيا استخدام عناصر مثل الصور الخاصة بك وكذلك المعلومات الواردة في تحديث الملف الشخصي الخاص بك. وذلك يشمل الآخرين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018