"آد بلوك بلاس" يرفع سقف المنافسة مع "فيسبوك"

"آد بلوك بلاس" يرفع سقف المنافسة مع "فيسبوك"

بعد أن أعلن موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" نيته لتعطيل البرامج والأدوات التي تحجب ظهور الإعلانات على صفحات الموقع، وبالذات برنامج "آد بلوك بلاس"، رد الأخير برسالة مطمئنة لجمهور مستخدميه، مفادها أنه تمكن من النظام الجديد لتصميم "فيسبوك"، ما يشعل المواجهة من جديد بين عملاق التواصل الاجتماعي وبرنامج حجب الإعلانات.

وكانت شركة "فيسبوك" قد أعلنت في الفترة الماضية عن توصلها لتقنية حديثة تمنع برنامج "آد بلوك بلاس"، والبرامج المشابه، من رصد الإعلانات على الموقع، وبالتالي لن يعود بالإمكان حجبها عن الجمهور.

وسرعان ما جاء الرد  من "آد بلوك"، فأعلن صنّاع البرنامج عبر المدونة الرسمية أنه صار بإمكانهم رصد مؤشرات أخرى، وبالتالي صار البرنامج يستطيع رؤية الإعلانات وحجبها من جديد، وفق ما نشره موقع "ماشابل".

ولم ينتهي الأمر هنا، حتى رد متحدث باسم شركة "فيسبوك" بعد ساعات قليلة من إعلان "آد بلوك"، حيث قال إننا "نشعر بالخيبة من كون شركات حجب الإعلانات تعاقب الناس على 'فيسبوك'، هذه المحاولة الجديدة لا تحجب فقط الإعلانات، بل تمنع وصول منشورات الأصدقاء والصفحات، إنها ليست تجربة جيدة للمستخدمين ونحن نخطط لمعالجة المسألة".

ويشير هذا التوتر بين المؤسستين إلى استمرار الحرب لحجب وفك حجب الإعلانات، في الوقت الذي تحاول فيه المواقع الإلكترونية تخطي البرمجيات التي تحجب الإعلانات، كون هذه الإعلانات من أكثر المصدار درا للربح على هذه المواقع.

اقرأ/ي أيضًا | لا مفر من مشاهدة الإعلانات على "فيسبوك"!

ويضم برنامج "آد بلوك بلاس" لحجب الإعلانات ما لا يقل عن مئة مليون مستخدم، ما يضطر المؤسسات إلى توسل المستخدمين لرفع الحجب، أو وضع اسمها في القائمة البيضاء للبرنامج، أو حجب خدمات الموقع بالكامل عن مستخدميه.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة