هل سيرسم ترامب مستقبل أميركا على "تويتر"؟

هل سيرسم ترامب مستقبل أميركا على "تويتر"؟

ينوي الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، مواصلة التغريد من حسابه على موقع 'تويتر' للتدوين المصغر، بعد توليه المنصب بشكل رسمي في 20 كانون الثاني/يناير الجاري.

وسيواصل ترامب تغريداته من حسابه الشخصي، رغم أن فريقه سيستلم حساب الرئيس الرسمي على الموقع بعد ثلاثة أيام، حسبما أفادت الصحافية الأميركية، كيلي دونيل.

ويضم حساب الرئاسة الحالي على موقع 'تويتر' حوالي 13.5 مليون متابع. وسيسلمه الرئيس الحالي، باراك أوباما، لخلفه ترامب، بالإضافة إلى الحسابات الأخرى في منصات التواصل الاجتماعي.

وكان قد أشار 'تويتر'، في وقت سابق، إلى إمكانية إغلاق الحساب الشخصي للرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، 'إذا تخطى الرئيس المنتخب أي قاعدة للموقع'.

وأكد الموقع أن قواعد استخدام الموقع 'تحظر التهديدات العنيفة والإزعاج وأسلوب الكلام البغيض والاعتداء على الحسابات الأخرى'، وأنه 'لا يفرق بين مستخدميه حتى لو كان أحدهم رئيسًا'.

واستخدم ترامب 'تويتر'، طوال فترة الحملة الانتخابية الضارية، التي خاضها في مواجهة المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، للتعبير عن آرائه، التي لم تخل من إهانات للنساء والمسلمين والمهاجرين المكسيكيين، بالإضافة إلى نشر معلومات مغلوطة، وفق تقرير لموقع 'كوارتز' المعني بالأمور التقنية والاقتصادية.

وتعتبر كلينتون أن أسلوب ترامب في التواصل على المنصات الاجتماعية بمثابة 'ثورة' على المنابر التقليدية، خصوصا وأن انتقادها الشديد له (صحف ومواقع إخبارية عريقة)، لم يؤثر سلبا على شعبيته وانتشاره.

اقرأ/ي أيضًا | هل يغلق 'تويتر' حساب الرئيس الأميركي؟

وكان وزير الخارجية الأميركية، جون كيري، قد قال إنه 'إذا كانت السياسات سترسم في 140 حرفا على' تويتر' فإننا نواجه مشكلة'.

وبينت استطلاعات للرأي في أميركا، وجود مطالب عديدة بشأن حذف حساب ترامب على 'تويتر' رغم وجود حوالي 20 مليون متابع له.